القاعدة تتبنى مقتل العشرات في صعدة

جماعة أنصار الشريعة

أعلنت جماعة "أنصار الشريعة" المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي وقع أمس الإثنين في صعدة وأسفر عن مقتل عشرات الحوثيين.

في حين أقام مسلحو جماعة الحوثي نقاط تفتيش في معظم شوارع العاصمة اليمنية. كما شرعوا في تسيير دوريات مسلحة في أجزاء كبيرة من المدينة في ظل غياب تام لقوات الجيش والأمن النظاميين.

ويتمركز مقاتلون من جماعة الحوثي على مداخل وحول مقار الحكومة والبرلمان والقيادة العامة للقوات المسلحة التي سيطروا عليها الأحد، كما أقاموا حواجز على الطرق المؤدية إلى هذه المواقع.

وقد شهدت العاصمة صنعاء مساء أمس الاثنين احتفالات للحوثيين بما يعتبرونه "انتصاراً" في المعركة التي خاضوها منذ يوليو/تموز الماضي تحت شعاري "الثورة" و"مواجهة الفساد".

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة