الصحفي المعتقل جون كانتلي يعد بحقائق صادمة

الصحفي المعتقل لدى تنظيم الدولة الإسلامية – جون كانتلي

بث تنظيم الدولة الإسلامية فيديو للصحفي البريطاني المعتقل لديه جون كانتلي، يعلن من خلاله أنه سيكشف ما قال إنها “حقائق” عن تفاوض حكومات أوروبية مع التنظيم لإطلاق سراح رعاياها، وهو الأمر الذي لم تفعله حكومتا بريطانيا والولايات المتحدة.

وحمل الفيديو عنوان “أعيروني سمعكم” وجاء في مقدمته “رسائل من الأسير البريطاني جون كانتلي”

وأعلن كانتلي أنه سيبث عدة حلقات تظهر ما قال إنها حقائق كثيرة وهامة حافظت على أرواح الكثيرين، ويمكن التحقق منها.

وزاد أيضا “في الحلقات القليلة القادمة سأظهر لكم الحقيقة، حينما يحاول الإعلام الغربي استدراج شعبه إلى هاوية الحرب ضد الدولة الإسلامية”.

واعتبر كانتلي أن الحلقات القادمة ستظهر منهجية وحقيقة الدولة الإسلامية “وكيف يحرف الإعلام الغربي ويتلاعب بالحقيقة ليؤثر على جمهوره”.

وختم بالقول “العجيب في مسار هذه الأحداث، وكأن التاريخ يعيد نفسه، فلا يزال هناك مجال لتغيير سلسلة الأحداث التي تبدو وكأنها حتمية” داعيا الشعوب الغربية للتحرك خاصة أنها ستفاجأ بما ستتعرف عليه في الحلقات القادمة، كما قال.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة