الاسكتلنديون يكتبون تاريخاً في استفتائهم على الاستقلال

اسكتلنديون يؤيدون استقلال بلادهم – Getty

بدأ الأسكتلنديون، صباح الخميس، بالإدلاء بأصواتهم في استفتاء تاريخي سيقرر ما إذا كانت بلادهم ستستقل أو ستبقى جزءا من المملكة المتحدة.

حيث توجه 4.2 ملايين أسكتلندي يشكلون 97% ممن يحق لهم الانتخاب إلى صناديق الاقتراع في السادسة من صباح الخميس بتوقيت غرينتش للتصويت بـ”نعم” أو “لا” على فض ارتباط بلادهم بإنجلترا الذي يعود إلى 307 سنوات. ويتوقع تسجيل نسبة تصويت عالية في حدود 80% حسب استطلاعات رأي بريطانية.

وقد أفضت استطلاعات الرأي التي أجريت في أنحاء أسكتلندا إلى أن نسبة الداعمين للاستقلال بلغت 48 في المئة، مقابل 52 في المئة أعلنوا دعمهم لاستمرار الارتباط.

وأفاد مسؤولون من الحكومة أدنبره إن نتائج التصويت النهائية ستظهر صباح الجمعة .

وكان رئيس الوزراء الأسكتلندي ألكس سالموند قد دعا الناخبين إلى التصويت لصالح فك الارتباط بإنجلترا -وهي أكبر الدول المشكلة للمملكة المتحدة- وقال إن هذا الاستفتاء فرصة تاريخية.

من جهته، حذر كاميرون من أن الانفصال سيكون “طلاقا مؤلما”، في حين قادة الأحزاب البريطانية الثلاثة الكبرى -حزب المحافظين وحزب العمال وحزب الأحرار- قد وعدوا الثلاثاء في بيان بمنح البرلمان الأسكتلندي مزيدا من السلطات في حال رفض الاستقلال.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة