موسكو: عقوبات كندا غير مقبولة ولن تمر دون رد

هددت الخارجية الروسية باتخاذ إجراءات جوابية على توسيع كندا للعقوبات الاقتصادية ضدها، معتبرة أن هذه العقوبات تأتى في سياق جهود أوتاوا الرامية إلى توفير خلفية مناسبة لزيارة الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو المرتقبة إليها.

وقال سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسى في تصريح صحفى الأربعاء أن روسيا ستدرس الحزمة الجديدة من العقوبات الكندية ضدها، ولن تبقى هذه الإجراءات غير المقبولة دون رد.

وكانت الخارجية الكندية أعلنت عن موجة جديدة من توسيع العقوبات ضد روسيا، تضم مصرف سبيربنك أكبر البنوك الروسية، ومصنع ميتيشى لصناعة الماكينات، ومعهد تيخوميروف للبحوث العلمية، ومصنع “كالينين” لصناعة الماكينات، ومؤسسة دولجوبرودنى للإنتاج والبحوث، ومعهد البحوث العلمية البحرية لإلكترونيات الراديو “ألتاير”.

كما أدرجت أوتاوا على  القائمة السوداء  4 أشخاص، وهم الفريق أول يورى سادوفينكو نائب وزير الدفاع الروسي، وجنرال الجيش دميترى بولجاكوف نائب وزير الدفاع الروسي،والفريق أول نيقولاى بوجدانوفسكى النائب الأول لرئيس هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الروسية، والفريق أول أوليج ساليوكوف قائد القوات البرية الروسية.