الاحتلال يأمر بإغلاق الحرم الإبراهيمي الإثنين

أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق الحرم الإبراهيمي في الخليل أمام المصلين يوم الإثنين “بحجج واهية”.

وقال المفتي في بيان له الأحد، “إن هذا الإجراء يأتي تزامنا مع العدوان المتواصل الذي تشنه قوات الاحتلال ضد شعبنا ومساجده في الوطن بعامة، وفي المحافظات الفلسطينية الجنوبية في قطاع غزة خاصة، حيث طال العدوان الأرواح والمساجد والمساكن والممتلكات العامة والخاصة”. وأكد البيان أن الأديان السماوية تحرم المس بأماكن العبادة، مشددا على “ضرورة استنهاض الهمم الخيرة في العالم لوضع حد للإرهاب والعدوان اللذين تمارسهما سلطات الاحتلال ضد شعبنا ومقدساته”.

ورفض البيان “المبررات الكاذبة” التي تسوقها سلطات الاحتلال لتبرير ممارساتها، معتبرا أن هذه الإجراءات تخالف الشرائع والقوانين الدولية وتخالف المواثيق التي تحمي حرية الوصول إلى أماكن العبادة.

وفي سياق آخر، أصيب خمسة جنود إسرائيليين بجراح، ثلاثة منهم بحالة خطيرة الأحد، في قصف بمدافع الهاون في على حشود عسكرية قرب المعبر الذي يفصل “إريز” الإسرائيلية عن بلدة بيت حانون الفلسطينية شمالي قطاع غزة، تبنته كتائب القسام التي استهدفت مجددا مطار بن غوريون بتل أبيب.

وأشارت القناة العاشرة الإسرائيلية في وقت سابق اليوم إلى أنه اتخذ قرار بإخلاء “كيبوتس نيريم” القريب من الحدود شرقي خان يونس صباح الإثنين بسبب قذائف الهاون والصواريخ.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة