هيئة محلفين تنظر في قضية مقتل الشاب مايكل براون

التقى وزير العدل الأمريكي إريك هولدر والدي الشاب القتيل مايكل براون (18 عاما) ووعدهم بأن ادارته ستجري تحقيقا شاملا في القضية التي أعادت إشعال الجدل بشأن معاملة النظام القضائي الأمريكي للأمريكيين من أصل أفريقي.

ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن هولدر قوله خلال اجتماع مع السكان “أنا وزير العدل في الولايات المتحدة ولكنني أيضا رجل أسود .. وبوسعي أن أتذكر أن الشرطة أوقفتني مرتين في الطريق الرئيسي السريع في نيوجيرزي واهتمتني بالسرعة وأوقفت سيارتي إلى جانب الطريق.”

كما بدأت هيئة محلفين عليا الاطلاع على الأدلة في القضية  الأربعاء على الرغم من مطالبة المحتجين بإحالة التحقيق الجنائي المحلي إلى جهة ادعاء خاصة.

ونظم مواطنون تظاهرات سلمية في مدينة فيرجسون بولاية ميزوري الأمريكية على خلفية إطلاق شرطي النار على شاب أسود أعزل، وهي أهدأ احتجاجات تشهدها المدينة منذ مقتل الشاب  قبل أيام.

من جانبها قالت الشرطة الخميس إنها أوقفت ستة أشخاص وهو رقم أقل بكثير من الأعداد الكبيرة التي اعتقلت في الأيام الماضية التي تخللتها أعمال شغب=دد.

وأطلقت وزارة العدل الأمريكية تحقيقا فيما إذا كان يجب على المدعين الاتحاديين توجيه اتهامات جنائية إلى دارين ويلسون ضابط الشرطة الذي أطلق النار على براون في التاسع من اغسطس آب الماضي.

وقال بوب ماكولوك وهو المدعي لمقاطعة سانت لويس التي تضم مدينة فيرجسون إن مكتبه سيستمر في تزويد تحقيق هيئة المحلفين العليا المستقلة بالتحقيقات حتى منتصف أكتوبر تشرين الأول.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة