أوباما:أمريكا ستكون صارمة مع الدولة الإسلامية بعد ذبح أمريكي

 

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن الولايات المتحدة لن توقف الغارات الجوية التي تشنها ضد الدولة الإسلامية بعد أن ذبحت صحفياً أمريكياً في عمل وصفه بأنه دليل على أن” المتشددين لا دين لهم”.

ويمثل رد أوباما على إعدام جيمس فولي أقوى إدانة حتى الآن  للدولة الاسلامية ولم يعط اي مؤشر على توقف استهداف الولايات المتحدة لمواقع المتشددين في العراق.

وقال أوباما “الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل عمل ما ينبغي علينا عمله لحماية شعبنا سنتوخى اليقظة وسنكون صارمين عندما يلحق الضرر بأمريكيين من جانب أشخاص في أي مكان فاننا سنقوم بما يلزم لضمان أن العدالة تتحقق”.

و من جهة أخرى حث زعماء المسلمين في بريطانيا الناس على الاتصال بالشرطة إذا عرفوا هوية الرجل صاحب اللكنة البريطانية الذي ظهر في فيديو يبين ضرب عنق صحفي أمريكي.

وأدان مجلس مسلمي بريطانيا وهو أكبر جماعة للمسلمين في البلاد “القتل البغيض” لجيمس فولي الذي فقد في سوريا ودعا المجلس المسلمين إلى تحرك موحد لمنع “سم التطرف” من التسرب إلى مجتمعاتهم.

 وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون أنه يبدو مرجحاً بصورة متزايدة أن الرجل الذي ظهر في فيديو تنظيم الدولة الإسلامية بريطاني وهو واحد من مئات البريطانيين الذين سافروا إلى سوريا للقتال.

وقال المجلس في “بيان ندين بلا تحفظ العنف المرضي للدولة الإسلامية سواء استهدف الأقليات أو المدنيين أو الأخوة المسلمين”.

و على جانب آخر قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن تسعة أشخاص على الأقل قُتلوا وأُصيب 38 آخرون عندما انفجرت سيارة ملغومة في حي الطالبية في بغداد وألحق الانفجار أيضا أضراراً بمطعم وعدد من السيارات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة