تنظيم الدولة يتوعد بإعدامات ميدانية في دير الزورالأحد

غداة تبني مجلس الأمن قرارا بموجب الفصل السابع ضد تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، عبر إجراءات تقضي بقطع مصادر التمويل ومنع تجنيد المقاتلين الأجانب، طالب الائتلاف السوري المعارض المجتمع الدولي بشن غارات جوية تستهدف مواقع التنظيم في سوريا.

وبينما اعتبر أعضاء مجلس الأمن أنّ هذا القرار يشكل أوسع إجراء تتخذه الأمم المتحدة في مواجهة الجماعات “الإرهابية”, إلا أن خبراء يرون أنّ هذا القرار لا يتعدى كونه معنوياً.

وأكد نائب سفير روسيا بيتر ايليشيف أن هذا القرار “لا يمكن اعتباره موافقة على عمل عسكري”، وبهذا الإطار, يرى خبراء أن روسيا قد تقف عائقا بربط التدخل العسكري بالسياسة وتوظيف مسألة التدخل العسكري باعتباره انتهاك لسيادة سوريا والعراق ،وهو لم يأتِ بطلب رسمي منها.

وقد علمت الجزيرة من مصادر في المعارضة السورية أن الإدارة الأميركية طلبت من المعارضة توجيه نداء للمجتمع الدولي للإسهام في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وضرب مواقعه في سوريا.

ميدانياً، أفاد ناشطون سوريون أن تنظيم “الدولة الإسلامية” استعاد السيطرة على ثلاثة قرى تابعة لقبيلة الشعيطات في ريف دير الزور، هذه القبيلة المعروفة بمعارضتها وقتالها الشديد ضد مقاتلي التنظيم في شرق سوريا، وأسفرت المعارك بين الطرفين عن سقوط عشرات القتلى وإعدام 700 شخص من القبيلة على أيدي عناصر التنظيم خلال أسبوعين.

وأضاف ناشطون أن التنظيم توعد بإعدامات ميدانية يوم الأحد للعديد من أفراد القبيلة لمعارضتهم التنظيم وعدم مبايعة الخليفة على حد تعبيرهم.

يأتي هذا في غضون إحكام التنظيم سيطرته على قاعدة جوية عسكرية في بلدة طبقة في محافظة الرقة شمالي البلاد، حيث أصبحت اليوم معقلاً مهماً لعناصر التنظيم بعد أن كانت آخر موقع للجيش النظامي في المنطقة.

وكان التنظيم قد سيطر منذ أسبوعين على قاعدة للواء 93 التابع لقوات النظام، وقاعدة عسكرية أخرى أجرى فيها إعداما للعشرات، مُثلت جثثهم فيما بعد في الميادين الرئيسية في الرقة.

وفي سياق منفصل، قال ناشطون إن تنظيم الدولة أغلق المعاهد التعليمية والمدارس في المناطق المسيطر عليها ولاسيما في مدينة الرقة لحين  اكتمال منهج إسلامي خاص بفكر التنظيم  كبديل عن المنهاج القديم المؤلف من قبل وزارة التربية التابعة للحكومة السورية، كما أمر بعدم تدريس مادتي الكيمياء والفلسفة في المناهج التدريسية، بحجة “عدم اعتماد المادتين على الله”.

المصدر : الجزيرة مباشر