مجلس الوزراء الأردني يوافق على اتفاقية تطوير أول محطة نووية

وافق مجلس الوزراء الأردني على اتفاقية تطوير أول محطة نووية في المملكة مع شركة “روس آتوم” الروسية . وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية ، الدكتور خالد طوقان ، إن الاتفاقية سيتم التوقيع عليها في موسكو مطلع شهر سبتمبر المقبل ، وتتضمن دراسات الأثر البيئي والبنية التحتية والطرق وحالة شبكات الكهرباء وقدرة شبكة الكهرباء الوطنية على استيعاب الطاقة الناتجة عن المحطة.

وأوضح طوقان ، في تصريح له اليوم ، أن الاتفاقية تشمل ، ولمدة سنتين، دراسات تفصيلية عن الموقع ، وتكلفة الكهرباء المولدة وسعر بيعها للشبكة الوطنية وتكلفة إنشاء المحطة ، مشيراً إلى أن تكلفة الدراسات خلال مدة الاتفاقية تقدر بنحو 46 مليون دينار تمولها الحكومة باعتبارها دراسات خاصة بالأردن.

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية واحدة من اثنتين سيتم توقيعهما مع روسيا في إطار مشروع المحطة النووية ، وأن الاتفاقية الثانية ستكون على مستوى حكومتي البلدين ، وجوهرها تحديد آليات دعم حكومتي البلدين لمشروع المحطة النووية.. كما تتضمن الاتفاقية موضوع تزويد المحطة بالوقود النووي ومعالجة الوقود المستنفذ من المحطة.

وعن موعد توقيع الاتفاقية الثانية، قال طوقان “إنها ما تزال في طور المفاوضات”.. متوقعا الانتهاء منها مع نهاية العام الحالي ليتم عرضها بعد ذلك على مجلس النواب الأردني .

يذكر أن الحكومة الأردنية اختارت في شهر أكتوبر الماضي شركة (روس آتوم) لتنفيذ أول محطة نووية في البلاد بالاعتماد على العرض المقدم من الشركة بتكلفة 10 مليارات دولار لمفاعلين ، وتحديد موقع منطقة عمرة  شرقي الأردن ، رسمياً لإقامة هذه المحطة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة