تجدد القتال في جنوب السودان

قال مسؤول من الأمم المتحدة إن القوات الحكومية في جنوب السودان اشتبكت مع متمردين اليوم الجمعة قرب عاصمة ولاية الوحدة المنتجة للنفط.

جاءت الاشتباكات بعد أيام معدودة من تهديد وفد تابع لمجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات إذا ما انتهك أي طرف اتفاقا لوقف إطلاق النار أبرم في مايو ايار الماضي.

وقال مراسل لرويترز في قاعدة قريبة للأمم المتحدة تؤوي 29 ألف شخص نزحوا بسبب شهور من القتال إن القصف الكثيف وتبادل إطلاق النار قرب بنتيو بدأ نحو الساعة السادسة صباحاً واستمر عدة ساعات.

وقال مسؤول رفيع المستوى من الأمم المتحدة في القاعدة إن المتمردين اشتبكوا مع القوات الحكومية على بعد 300 متر إلى الغرب من مطار روبكونا الصغير الذي يبعد نحو ستة كيلومترات إلى الشمال من بنتيو , ولم يتضح من بدأ القتال.

وشهدت بنتيو أسوأ المذابح في الصراع حين قام المتمردون في إبريل نيسان بملاحقة وقتل مئات المدنيين الذين لاذوا بمستشفى وجامع وكنيسة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة