تايلند تتجه لتصنيع الإيثانول من الأرز التالف

مصنع لإنتاج الإيثانول (Getty-أرشيف)

قال مسؤول كبير بالحكومة العسكرية في تايلاند إن الحكومة تدرس خطة لاستخدام الأرز الذي تعرض للتلف في مخازن الدولة لإنتاج الإيثانول أملا في استغلال تلك الحبوب التي تلفت وللمساعدة على تقليص الخسائر الناجمة عن برنامج مكلف لشراء الأرز.

وتشير تقديرات إلى أن الحكومة خسرت 400 مليار بات “12.5 مليار دولار” بسبب شراء وتخزين 18 مليون طن من الأرز من المزارعين بأسعار أعلى من أسعار السوق في إطار البرنامج الذي بدأ العمل به في أكتوبر 2011 واستمر حتى فبراير الماضي.

وقال رانغسان سريوراسارت الوكيل الدائم لوزارة المالية وعضو لجنة التفتيش على الأرز إنه بعد الاقتراب من استكمال حملة تفتيش على المستودعات في جميع أنحاء البلاد وجدت الحكومة أن حوالي 20% من المخزونات قد فقدت أو تعرضت للتلف.

لكن منتجي الإيثانول ليسوا متأكدين من أن استخدام الأرز التالف في إنتاج الوقود الحيوي سيكون له جدوى اقتصادية قائلين إن هذا الأمر قد يحتاج لدعم حكومي.

وقال سيريووت سيمباكدي الرئيس السابق لرابطة مصنعي الإيثانول في تايلند إنه بناء على السعر الذي اشترت به الحكومة الأرز من المزارعين والبالغ 15 ألف بات “470 دولارا” للطن وهو سعر يتجاوز أسعار السوق فإن تكلفة إنتاج الإيثانول من الأرز التالف ستبلغ حوالي 48 بات للتر.

وهو ما يمثل حوالي مثلي سعر الإيثانول الذي يتم إنتاجه بطرق أخرى.

وأضاف سيمباكدي “إذا كان الإيثانول المنتج من الأرز غاليا جدا فلن يستخدمه أحد وبالتالي لن تكون هذه الخطة مجدية”.

وقال مسؤول بوزارة المالية طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام إن حوالي ثلاثة ملايين طن من الأرز في مستودعات الدولة قد تعرضت للفساد والتلف.