القبض على مالك عبارة غارقة بتهمة القتل

أحد أقارب ضحايا عبارة بنجلاديش (Getty)

اعتقلت وحدة مكافحة الجريمة ببنجلاديش اليوم الأربعاء مالك عبارة غرقت في نهر الجنجز وتسببت في مقتل 110 أشخاص, بتهمة القتل بميناء شيتاجونج بعد اختفاءه لعدة أيام.

وتعتبر هذه الخطوة الأولى من نوعها من جانب السلطات في بنجلاديش, وذلك لكثرة الحوادث من هذا النوع والتي سببت خسائر كبيرة في أرواح المواطنين.

ووجهت السلطات في بنجلاديش تهمة القتل إلى مالك العبارة المنكوبة أبو بكر صديقي وخمسة آخرين من بينهم قائد العبارة لتحميلها عدد من الركاب يفوق طاقتها الاستيعابية بالإضافة إلى تشغيلها بترخيص منتهي الصلاحية وعدم اتباع تعليمان الأمن والسلامة الصادرة من سلطات النقل النهري بعدم الإبحار لسوء الأحوال الجوية.

يذكر أن الطاقة الاستيعابية للعبارة هي 85 راكبا, ولكنها حملت بـ250 شخصا كانوا عائدين إلى العاصمة داكا.

ولكن العبارة غرقت جراء سوء الأحوال الجوية والأمطار الموسمية في الرابع من أغسطس على بعد حوالي 30 كلم جنوبي العاصمة داكا.