روسيا تحمل أميركا المسؤولية عن الأزمة الأوكرانية

 

قالت وزارة الخارجية الروسية إن الولايات المتحدة تتحمل بعض المسؤولية عن الصراع في أوكرانيا من خلال دعمها للحكومة في كييف. و قالت في بيان “تمضي الولايات المتحدة في دفع كييف باتجاه القمع القسري للسكان الناطقين بالروسية (في أوكرانيا).. وهناك نتيجة واحدة – تتحمل إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعض المسؤولية عن الصراع الداخلي في أوكرانيا وتداعياته الخطيرة.”

يأتي البيان ردا على اتهام البيت الأبيض للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “مذنب” في اسقاط طائرة ركاب ماليزية فوق منطقة  يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا في أوكرانيا.

من جانبه قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو السبت إن بلاده لا تشهد حربا أهلية في مناطقها الشرقية لكنها تحارب “مرتزقة أجانب” مشيداً  بجنوده لطردهم “متمردين” موالين لروسيا من عدة مدن وبلدات.

ومع احتدام القتال حول معاقل الانفصاليين في دونيتسك ولوجانسك كافأ الرئيس الأوكراني أفراد سلاح الحرس الوطني الذي تشكل مؤخرا بمنحهم أوسمة.

وقال بوروشينكو وهو يرتدي زيا عسكريا “هذا قتال حقيقي من أجل سيادة أوكرانيا ووحدة أراضي أوكرانيا ومن أجل استقلال أوكرانيا.” وتتهم كييف روسيا بإرسال المقاتلين المتمردين والأسلحة عبر الحدود بين البلدين وهو اتهام تنفيه موسكو.

وأجبر الجيش الأوكراني الانفصاليين على العودة إلى مدينتي دونيتسك ولوجانسك حيث عززوا دفاعاتهم، كما احتدم القتال منذ اسقاط طائرة ركاب ماليزية الأسبوع الماضي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة