خبراء يحذرون من مجاعة تهدد الآلاف بجوبا

حذر خبراء من الأمم المتحدة من وقوع  مجاعة طاحنة في جنوب السودان الذي يشهد حاليا حربا أهلية، مشيرين  إلى أن من المحتمل أن تودي هذه المجاعة بحياة عشرات الآلاف من البشر.

ويعتقد ممثلو برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة  “يونيسيف” بعد زيارة معسكر للاجئين في شمال البلاد أن هناك  9,2 مليون شخص يعتمدون على المعونات المقدمة من المجتمع الدولي بشكل كبير.

وقال مسؤولون عن المنظمتين إنه حتى نهاية 2014 ستكون هناك حاجة إلى  نصف مليون دولار للحيلولة دون وقوع الأسوأ، مشيرين إلى أن تكاليف توزيع  المعونات في جنوب الصومال تصل إلى سبعة أضعاف تكاليفها في الدول الأخرى  لأن المعارك الدائرة وموسم الأمطار يجعلان نقل البضائع في مناطق البلاد  مستحيلا.

وقال جون جينج رئيس المهمة في جنوب السودان من مكتب الأمم المتحدة  لتنسيق المعونات في نيويورك إن العنف يشل اقتصاد البلاد.

ولا يكاد الهدوء يعرف جنوب السودان رغم اتفاق السلام الذي وقعه خلال  أيار/مايو الماضي كل من  الرئيس سلفا كير وخصمه ريك مشار، وما يزال عدد الفارين إلى إثيوبيا المجاورة في تزايد.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة