مقتل 11 شخصا في انفجار سيارة مفخخة بدوما

قتل 11 شخصا وجرح عشرات آخرون في دوما بريف دمشق جراء انفجار سيارة مفخخة وسط المدينة. وبث ناشطون صورا لمكان التفجير يظهر حجم الدمار والأضرار الذي لحقت بالمكان.

وقال ناشطون إن هذا الانفجار هو الثالث خلال شهر رمضان وقع في مدينة دوما التي تخضع لسيطرة قوات المعارضة من أكثر من سنتين. وتدور اتهامات متبادلة بين “تنظيم الدولة الإسلامية” وقوات من المعارضة بسبب المعارك الأخيرة التي وقعت بين الفصيلين في بعض قرى الغوطة الشرقية.

وأعلن مركز حماة الإعلامي عن إعادة الجيش الحر لسيطرته الكاملة على مدينة مورك بريف حماة عقب معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام. وأفاد المركز عن مقتل حوالي 25عنصرا من قوات النظام وحزب الله اللبناني, فضلا عن مقتل 10عناصر من قوات المعارضة خلال المعارك.وتعد مدينة مورك ذات أهمية عسكرية كونها تقع في الطريق الواصل بين حلب ودمشق, وتفصل بين محافظتي إدلب وحماة, وفي حال سيطرت عليها قوات المعارضة تصبح قوات النظام محاصرة في معسكري وادي الضيف والحامدية بإدلب.

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت إن “تنظيم الدولة الإسلامية” قتل 270 من الجنود والحرس والموظفين عندما استولى على حقل غاز الخميس، وقد ذكر المرصد يوم الخميس أن 90 شخصا قتلوا وأن الكثيرين باتوا في عداد المفقودين بعد الهجوم على حقل غاز شاعر شرقي حمص.