قتيل وإصابات بجيش الاحتلال في عملية إنزال للقسام

أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) تنفذيها لعملية إنزال في الأراضي الإسرائيلية قبالة محافظة الوسطى وسط قطاع غزة وإيقاع قتيل وإصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وأشارت الكتائب إلى أن أعضاءها يخوضون اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال، دون إيضاح كيفية الإنزال وبأي وسيلة.

وفي سياق متصل بالعملية البرية، أصيب ستة جنود إسرائيليين بجروح خلال اشتباكات مع المقاومة بالمنطقة الشمالية من قطاع غزة، واستهداف مدينة أسدود بصواريخ المقاومة الفلسطينية صباح اليوم.

وكانت المقاومة قد أطلقت مساء الجمعة صواريخ باتجاه مطار تل أبيب ومطار بن غوريون الدولي، ودوت صفارات إنذار في مدن إسرائيلية عدة، نتيجة قصف المقاومة لها بأكثر من 100 صاروخ خلال 24 ساعة.

واشتبكت كتائب القسام مع قوات إسرائيلية الجمعة حاولت التوغل في بيت حانون شمالي قطاع غزة. وأشار مراسل الجزيرة تامر المسحال بأن مغاوير سرايا القدس (وهي فرقة خاصة) اشتبكت مع قوة إسرائيلية خاصة قرب البلدة نفسها، وفجرت آليتين إسرائيليتين.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية بارتفاع حصيلة العدوان إلى ما يقرب من 311 شهيدا وأكثر من ألفين ومائتي جريح.

هذا وصعدت إسرائيل هجومها البري على قطاع غزة بالمدفعية والدبابات والزوارق وأعلنت أنها قد “توسع  بشكل كبير” العملية البرية.