إسرائيل تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى تركيا

نصحت إسرائيل مواطنيها بعدم السفر إلى تركيا بسبب “المزاج العام” في أعقاب مظاهرات احتجاج على الهجوم البري الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة.

وقالت وزارة الخارجية في القدس إنه على الإسرائيليين “تفادي القيام بزيارة إن لم يكن لها ضرورة” إلى تركيا أو توخي الحذر والابتعاد عن المظاهرات المناهضة لإسرائيل.

وقد يؤثر التحذير من السفر على الرحلات الجوية التجارية بين تل أبيب وإسطنبول التي توسعت في السنوات الأخيرة بعد أن سعى البلدان إلى إعادة تحسين العلاقات.

وقالت إسرائيل الجمعة إنها ستخفض طاقمها الدبلوماسي بالسفارة في أنقرة والقنصلية في إسطنبول اللتين شهدتا احتجاجات غاضبة في الشوارع ضد تصعيد إسرائيل هجومها على غزة وبدء غزو بري.

واتهمت إسرائيل الشرطة التركية بعدم بذل جهود  كافية  لحماية دبلوماسييها, كما اتهمت رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالتحريض بعد أن اتهم إسرائيل بترهيب المنطقة.

وكان أردوغان قد انتقد الجمعة العالم الغربي على صمته جراء ما يحدث في قطاع غزة، ووصف هذا الصمت بأنه حلف صليبي جديد.

يذكر أن العلاقات التركية الإسرائيلية تدهورت عام 2010 عندما هاجمت قوات خاصة إسرائيلية السفينة التركية مرمرة أثناء محاولتها تحدي الحظر البحري الذي فرضته إسرائيل على غزة, وقتل عشرة أشخاص من الذين كانوا على متن السفينة.