"CIA" تنضم إلى فيسبوك وتويتر

صورة لصفحة CIA على فيسبوك (أرشيف)

طالما جابت "CIA" صفحات مواقع التواصل الاجتماعي متخفية تسمع وترى وترصد اتجاهات الآراء والكلمات راصدة كل كبيرة وصغيرة تحسبا للإرهاب ولحفظ الأمن القومي الأميركي ولتعقب الخارجين على القانون، لكنها انضمت رسميا مستخدمة لموقعي فيسبوك وتويتر وأنشأت صفحات لها على الموقعين.

ووصفت الوكالة خطوتها بأنها محاولة لتوصيل رسالتها بصورة أفضل والتواصل المباشر مع الجماهير لكن تغريدتها الأولى على موقع تويتر والتي أرسلت قبل الثانية مساء يوم الجمعة الماضية بتوقيت شرق الولايات المتحدة (السادسة مساء بتوقيت غرينتش) بقليل لم تشر إلى أنه سيجري الكشف عن معلومات هامة أو خطيرة، فقد قالت التغريدة "لا نستطيع أن نؤكد أو ننفي أن هذه هي تغريدتنا الأولى".

لكن عدم ورود الكثير من المعلومات على حساب الوكالة على تويتر لم يقلل الاهتمام فخلال أقل من 90 دقيقة وصل عدد متابعيه إلى 84 ألف شخص ويقفز هذا الرقم بسرعة هائلة.

ولوكالة المخابرات المركزية موقع الكتروني معلن ولها حسابات رسمية على موقعي يوتيوب وفليكر متخصصان بنشر الصور.

وقال جون برينان مدير الوكالة في بيان "من خلال التوسع إالى هذين المنبرين (فيسبوك وتويتر) ترغب وكالة المخابرات المركزية الأميركية في التواصل مع الجماهير بصورة مباشرة أكثر وتقديم معلومات عن مهمة الوكالة وتاريخها وتطورات أخرى".

ومن بين الأشياء التي سيتم نشرها على الموقعين مقتنيات من متحف الوكالة غير المفتوح للجمهور وتحديثات "world fact book" الخاص بالوكالة ويضم معلومات وافية عن زعماء العالم وخرائط ومعلومات أخرى.

ويقول منتقدون إن إدارة أوباما تتوخى السرية أكثر من سابقاتها، وشنت حملة على التعاملات التي كانت أمرا طبيعيا ذات يوم بين الصحفيين ومسؤولي المخابرات.

وفي توجيهات صدرت مؤخرا منع مدير المخابرات القومية الأميركية مسؤولي المخابرات "CIA" من الحديث إلى الصحفيين بدون إذن حتى بشأن المعلومات غير السرية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة