مقتل 500 من القاعدة و40 جنديا منذ بدء حملة عسكرية في إبريل

 

قال العقيد سعيد الفقيه المتحدث باسم الجيش اليمني في مؤتمر صحفي، إن 500 مسلح من تنظيم القاعدة و40 جنديا قتلوا منذ بدأ الجيش هجوما على الجماعة في أبريل.

وشن  الجيش اليمني حملة في جنوب البلاد في محاولة للقضاء على تنظيم القاعدة الذي قتل مئات الأشخاص، وفي المقابل صعد المسلحون هجماتهم على المنشآت الحكومية بعد طردهم من محافظتي شبوة وأبين في الجنوب.

وفر المسلحون إلى الصحراء والجبال ويشنون من هناك هجمات على أهداف للحكومة والجيش.

وأكد الفقيه أن العمليات العسكرية ستشمل أيضا المناطق التي فر إليها بعض المسلحين، وقال إن هناك استعدادات جارية لشن هجوم كبير في محافظة مأرب، وأضاف أن 39 من المشتبه بهم اعتقلوا أثناء الحملة.

وفر متشددون من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وجماعة أنصار الشريعة إلى المناطق الجبلية في الجنوب عام 2012 بعدما طردهم الجيش اليمني من مدن استولوا عليها في 2011.

وشكل المسلحون تحديا لجهود الحكومة الرامية إلى استعادة الاستقرار منذ أجبرت احتجاجات حاشدة الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التنحي في 2013.

وفضلا عن تهديد القاعدة تواجه البلاد انفصاليين في الجنوب وميليشيا قبلية شيعية تحاول احكام سيطرتها على المرتفعات الشمالية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة