ليبيا تنتخب مجلس نواب للمرة الأولى بعد الثورة

سيدة ليبية تدلي بصوتها (Getty)
بدأ الناخبون الليبيون التصويت لاختيار أعضاء مجلس نواب لقيادة مرحلة انتقالية جديدة وإعادة النظام إلى بلد يعاني من الفوضى وأعمال العنف منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.
 
وتم الابقاء على الانتخابات بالرغم من المخاوف من وقوع أعمال عنف وخصوصا في شرق البلاد الذي يشهد منذ شهر مواجهات يومية حيث يشن اللواء المنشق خليفة حفتر هجوما على مجموعات اسلامية.

 

وشجعت الحكومة الانتقالية في بيان على “مشاركة شعبية واسعة تعمق معاني الديموقراطية التي تثري العملية السياسية” في ليبيا معلنة الأربعاء يوم عطلة رسمية.

وسجل 1,5 مليون ليبي فقط للادلاء باصواتهم مقابل أكثر من 2,7 مليونا في 2012 من أصل 3,4 ملايين شخص في سن الانتخاب. وسيكون عليهم الاختيار بين 1628 مرشحا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة