سواريز مهاجم أوروغواي.. تاريخ من العض

صورة مجمعة لسواريز (يمين) ولمهاجم إيطاليا الذي راح ضحية آخر عضات سواريز (Getty)

ليست عضة واحدة بل ثلاث عضات حتى الآن هذه هي الحصيلة التاريخية للويس سواريز خلال مسيرته الاحترافية، فعلى الرغم من كل الجدل الذي ثار عقب قيامة بعض لاعب فريق تشيلسي إيفانوفيتش، فمهاجم أوروغواي لم يتوقف حتى الآن عن العض، لكنه في هذه المرة قام بعضة عالمية على مرأى ومسمع من جمهور كأس العالم وكان الضحية هذه المرة الثالثة جيورجيو كيليني مدافع منتخب إيطاليا.

فأول عضة قام بها سواريز كانت في مباراة مع فريقه السابق أياكس أمستردام أمام أيندهوفن في الدوري الهولندي قبل أربع سنوات عندما عض لاعب أيندهوفن عثمان بقال وعوقب حينها بالإيقاف سبع مباريات.

وفيما يبدوا أن عقوة اتحاد الكرة الهولندي لم تردع سواريز فكرر نفس السيناريو مرة أخرى ففي أبريل 2013 وفي مباراة بين ليفربول وتشيلسي في الدوري الإنجليزي -انتهت بالتعادل 2/2- وكان نجم المباراة وبطلها هو النجم الأوروغوياني الذي تسبب باحتساب ركلة جزاء لتشيلسي ومنها سجل الفريق هدفا ليتقدم على فريقه.

وعلى إثر ذلك قام سواريز وبغير شعور منه (فيما يبدو) بممارسة هوايته في العض والتي راح ضحيتها المدافع الصربي إيفانوفيتش، وما لبث سواريز أن أحرز هدف التعادل لفريقه ليفربول في الوقت بدل الضائع من المباراة.

هذه الواقعة تسببت لسواريز بعقوبة أشد من الأولى فقد أوقفه اتحاد الكرة الإنجليزي عشر مباريات فخسر ليفربول جهود لاعبه المميز عدة مباريات  في مطلع الموسم.

وفيما يبدو أن من سيدفع الثمن هذه المرة إلى جانب سواريز هو المنتخب الأوروغوياني الذي تأهل لدور الـ16 في كأس العالم، جراء ممارسة سواريز لهوايته الأثيرة بعضه للمدافع الإيطالي كيليني في آخر مباريات منتخب بلاده في الدور الأول من الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة، والتي انتهت لصالح أوروجواي بهدف نظيف.

وهذا التصرف من سواريز حدث دون وعي منه بحسب تأكيد كثير من الخبراء النفسيين حول العالم، فقد أكد الدكتور ثوماس فاوكيت مختص طب النفس الرياضي في جامعة سالفورد البريطانية ذلك عندما سألته قناة (BBC) عن عضة سواريز لإيفانوفيتش، فقال مجيبا “سيكرر العضة بالتأكيد.. لقد شاهدت الفيديو.. اللاعب قام بذلك بشكل عفوي دون شعور”.

وللأسف هذا هو ما حدث فعلا في مباراة الأمس بين أوروغواي وإيطاليا فعض مدافع إيطاليا كيليني.

وأي متابع رياضي لن يبذل جهدا كبيرا ليتأكد من ذلك، فعلى الرغم من أن لويس سواريز لاعب سريع ويبحث عن الحلول الفعالة أثناء المباراة وينفذها بلمح البصر مبهرا للجماهير بتصرفه كرويا، لكنه أبهرهم هذه المرة بعضة عالمية شاهدتها جماهير كأس العالم، فهل يمكننا اعتبار مهاجم ليفربول ضحية لحالة نفسية تلازمة وتتسبب له بكل هذه المشاكل.

وتحدث خبراء آخرون عن هذه الحالة النفسية وسبل علاجها فقالوا أن المطلوب أولا من اللاعب سواريز أن يقر بفعلته ويعترف بأن لديه مشكلة نفسية، حتى لا يستمر في هذا التصرف اللاشعوري هذا، ثم بعد ذلك لابد من خضوعه لجلسات علاجية ودورات تأهيلية نفسية تساعده على السيطرة على رد فعله، حتى لا يسقط ضحية لعضاته.

ربما يكون التحليل النفسي السابق لعضات سواريز يؤكد براءة سواريز من القصد والتعمد لعضاته التي تكررت، فتصرفه نتيجة مباشرة لعدم النضج الانفعالي ويتوجب التعامل النفسي معه ولا سيما أن مثل هذه الحالة قد تتقمصه مستقبلا وقد تؤثر عليه خارج الملعب فتتسبب له بكثير من المشاكل والمواقف السيئة.

من جهة أخرى قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في بيان إنه بدأ إجراءات تأديبية بحق لويس سواريز مهاجم منتخب أوروغواي بعد قيامه بعض مدافع إيطاليا جيورجيو كيليني أثناء مباراة المنتخبين في كأس العالم، وأضاف بيان الفيفا “يؤكد الفيفا أنه قد تم بدء إجراءات تأديبية ضد اللاعب لويس سواريز من أوروغواي”.

وجاء في بيان الفيفا أيضا أن أمام سواريز واتحاد الكرة في أوروغواي مهلة حتى الساعة 2.00 من مساء الأربعاء “توقيت غرينتش” لعرض موقفهم وتقديم أي دليل وثائقي ذي صلة”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة