مقتل سبعة وإصابة 15 باشتباكات عنيفة ببنغازي

قالت مصادر طبية ليبية إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون عندما اندلعت اشتباكات اليوم الاثنين بين الجيش الليبي ومقاتلين من جماعة أنصار الشريعة في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وقال سكان من المدينة إن مقاتلين من جماعة أنصار الشريعة هاجموا معسكرا للجيش الليبي مما أدى إلى اندلاع قتال عنيف في عدة أجزاء بالمدينة الساحلية.

وأضافوا أن قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر انضمت لاحقا للقتال ضد مقاتلي جماعة أنصار الشريعة واستخدمت مروحيات في القتال، وقال طبيب في مستشفى ببنغازي إن من بين القتلى خمسة جنود.

وكان مراسل قناة الجزيرة في بنغازي قد قال مساء الأحد الماضي إن قتيلين قد سقطا جراء سقوط قذائف صاروخية على مبان سكنية في المدينة، في الوقت الذي تواصلت فيه الاشتباكات العنيفة اليوم الاثنين بين كتائب للثوار وقوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر بعد قصف بالصواريخ فجرا وغارة بالطائرات الليلة الماضية.

وأضاف المراسل أن اشتباكات عنيفة جدا بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بدأت في منطقة طابلينو وسط المدينة، وتابع أن الحديث يجري عن هجوم لمسلحين مجهولين على كتيبة شهداء الزاوية وهي تابعة للجيش الليبي.

وأوضح المراسل أن الاشتباكات مستمرة وصوت انفجار القذائف يسمع في أنحاء المدينة، وقال إن الأخبار الوارده عن الاشتباكات قليلة وإن المجهولين الذين يشتبكون مع كتيبة من الجيش لم يتبين حتى الآن من هم.

وكان شهود عيان قد قالوا مساء الأحد الماضي إن طائرة حربية ليبية استهدفت قاعدة لميليشيا إسلامية في مدينة بنغازي بشرق البلاد لكنها قصفت بدلا من ذلك مبنى جامعيا.

وجاء هذا الهجوم في إطار حملة لقوات غير نظامية موالية للواء السابق بالجيش الليبي خليفة حفتر لتطهير ليبيا مما أسماه متشددين إسلاميين قال حفتر إن الحكومة المركزية الضعيفة لم تتمكن من السيطرة عليهم.

وتعاني ليبيا من الاضطرابات بعد ثلاثة أعوام من الحرب التي ساندها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بمعمر القذافي حيث دخل مقاتلون إسلاميون ومناهضون لهم وكذلك فصائل إقليمية وسياسية في الصراع.

وقال المتحدث باسم حفتر محمد الحجازي إن مقاتلة هاجمت مبنى تاريخيا يضم قاعدة تابعة لجماعة أنصار الشريعة المتشددة، وأضاف أن قوات حفتر هاجمت قصر ولي عهد ليبيا السابق والذي اتخذته أنصار الشريعة مقرا لها.

لكن مراسلا لوكالة روينرز للأنباء كان موجودا في المكان قال إنه لم تلحق أي أضرار بالمبنى الذي كان يقيم فيه ولي العهد السابق قبل الانقلاب الذي قاده القذافي عام 1969 وأطاح فيه بالنظام الملكي.

وقال ناصر العقوري عميد كلية الهندسة إن الطائرة أطلقت ثلاثة صواريخ على مبنى الكلية مما أسفر عن إصابة شخصين. وأضاف أنه يحمد الله على انتهاء المحاضرات لكنه أوضح أن الأضرار المادية جسيمة.

وقال الحجازي إن الطائرة أقلعت من قاعدة بنينا الجوية في بنغازي حيث انضمت وحدات عسكرية نظامية لحملة حفتر التي بدأت الشهر الماضي.

لكن كتائب ميليشيا متنافسة وفصائل سياسية ترفض العملية التي يقودها اللواء حفتر ضد الميليشيات وتصفها بأنها إنقلاب بعد أن هاجمت قوات حفتر البرلمان قبل أسبوع.

وكانت جماعة أنصار الشريعة في ليبيا قد حذرت يوم الثلاثاء الماضي الولايات المتحدة من التدخل في أزمة البلاد واتهمت الحكومة الأميركية بدعم حفتر. وتدرج واشنطن الجماعة على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية.

وقال مدير قاعدة بنينا الجوية إن السلطات مددت إغلاق الجزء المدني من المطار حتى 15 يونيو المقبل لأسباب أمنية.

وكان القائم بأعمال رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني قد رفض يم الأربعاء الماضي تسليم السلطة إلى رئيس الحكومة المنتخب حديثا أحمد معيتيق بسبب شكوك بشأن شرعية انتخابه وطالب النواب بحل الأزمة السياسية، وبات في ليبيا الآن رئيسا وزراء وبرلمان معطل بسبب الانقسامات بين الفصائل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة