برنت يحلق حول 114 دولارا متأثرا بالأزمة العراقية

مصفاة نفط أميركية (Getty)

ارتفعت أسعار خام برنت تجاه 114 دولارا للبرميل الأربعاء مع استمرار تقدم المسلحين في شمال العراق حيث هاجموا أكبر مصفاة نفط في البلاد وزادت المخاوف بشأن صادرات النفط مع سحب بعض الشركات لعمالها الأجانب من البلاد.

وزاد التوتر أيضا بعد تحذير الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن بلاده لن تتردد في الدفاع عن المراقد الشيعية المقدسة في العراق.

وبحلول الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الأربعاء بتوقيت غرينتش ارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج برنت 17 سنتا إلى 113.62 دولارا للبرميل. وكان كان عند الإغلاق يوم الثلاثاء قد استقر عند 113.45 دولارا للبرميل.

وكان الخام الأميركي الخفيف قد تراجع في وقت سابق ستة سنتات إلى 106.30 دولار للبرميل من 106.36 بعدما أظهرت بيانات محللين انخفاضا أقل من المتوقع في المخزونات الأميركية، لكن الوضع تغير مع الأخبار الواردة من العراق وبيانات جديدة من معهد البترول الأميركي عن مخزون الخام الأميركي.

وكان مسؤول بمصفاة بيجي في شمال العراق قد قال الأربعاء إن متشددين سنة سيطروا على معظم المصفاة وهي الأكبر على مستوى البلاد.

ودفع التقدم السريع للمسلحين في العراق شركات نفط إلى إجلاء عمال أجانب من البلاد خشية اتساع نطاق العنف إلى الجنوب حيث تتركز حقول النفط الرئيسية.

فقد أظهرت بيانات حديثة من معهد البترول الأميركي أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط?????? ??????الخام قد هبطت أكثر مما كان متوقعا الأسبوع الماضي وأن مخزونات نواتج التقطير سجلت زيادة.

وقال المعهد في تقريره الأسبوعي إن مخزونات النفط الخام انخفضت 5.7 مليون برميل خلال الأسبوع إلى 378.2 مليون برميل مقارنة مع تنبؤات المحللين بهبوط قدره 650 ألف برميل فقط.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة