دراسة: بعض أدوية علاج السرطان يمكن الإقلال منها

 

بوسع الأطباء تقليل الجرعات العلاجية التي يتناولها مرضى يعانون من أنواع معينة من السرطان وذلك بناء على أدلة أفادت بأن بعض أدوية علاج الأورام  يمكن الإقلال منها.

جاء ذلك ضمن معلومات أخرى وردت خلال اجتماع الجمعية الأمريكية للعلاج الأكلينيكي للأورام في شيكاغو تمهد السبيل أمام الأطباء كي يحدوا من مخاطر رعاية المرضى الناتجة عن تعاطي عقاقير علاج الأورام.

وأيدت عدة دراسات أخرى هذه الاستراتيجية الجديدة التي يمكنها أيضا أن تحد من تكاليف الرعاية الصحية، .فعلى سبيل المثال فإن مريضات سرطان الثدي الذي انتشر إلى العظام عادة ما يعالجن بجرعات شهرية تتضمن الحقن في الوريد بمجموعة دوائية تعرف باسم بايفوسفونات منها حمض زوليدرونيك الذي يعالج كسور العظام ومشاكلها وتنتج شركة نوفارتس حمض زوليدرونيك تحت الاسم التجاري زوميتا.

وجد الباحثون في مركز أندرسون لعلاج الأورام في شيكاغو إنه يمكن لمريضات سرطان الثدي الذي انتشر إلى العظام وبعد العام الأول من العلاج الشهري بالبايفوسفونات أن يقللن منه بحيث يكون كل ثلاثة أشهر وذلك دون أي أضرار وهذا التغيير من شأنه أن يقلل من مخاطر الإصابة بمشاكل الكلى فضلا عن أي آثار جانبية أخرى ربما تكون نادرة لكنها خطيرة مثل ضعف مناطق من عظام الفكين أو تلفها تماما.

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  وقال جابرييل أورتوباجي كبير المشرفين على الدراسة في بيان “وجدنا أن تباعد الفترات الزمنية للجرعات العلاجية قد يحد من مخاطر الآثار الجانبية الخطيرة علاوة على فوائد إضافية أخرى منها إراحة المرضى من المشاق وخفض التكلفة”.

وتوصلت دراسة منفصلة أخرى مولتها المعاهد الأمريكية للصحة إلى أن بعض المرضى ممن يعانون من أورام الرأس والعنق المرتبطة بالإصابة بالفيروس الحليمي أن يتعرضوا دون أي أضرار أو تأثير على فرص بقائهم على قيد الحياة لجرعات أقل من العلاج الإشعاعي.

وقال أنتوني كميلاك كبير مشرفي الدراسة وأستاذ العلاج الإشعاعي للأورام بمركز فادربيلتانجرام لعلاج السرطان في ناشفيل بولاية تينيسي،  إن هذا الأسلوب الجديد سيريح كثيرا من المرضى من الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي التي تبقى طول العمر وتؤدي إلى وهن الجسم وصعوبة البلع وفقدان الشهية ومشاكل الغدة الدرقية، إلا أن الأمر يتطلب في الوقت نفسه متابعة طويلة الأمد للمرضى.

وأظهرت نتائج دراسة أخرى مولتها جهات اتحادية إنه لا ضرر من وقف استخدام المجموعة الدوائية المعروفة بالاستاتين لخفض مستوى الكوليسترول لدى مرضى الأورام ممن تصل فرص توقع بقائهم على قيد الحياة أقل من عام كما أشارت التقديرات إلى أن هذا الإجراء سيوفر نحو 603 ملايين دولار للولايات المتحدة ومن بين عقاقير مجموعة الإستاتين الدوائية عقار اتورفاستاتين الذي نتتجه شركة فايزر تحت الاسم التجاري ليبيتور.

وأشارت الدراسة إلى أن وقف استخدام عقاقير الاستاتين التي تستخدم للحد من فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية لم يؤثر على فترة بقاء المرضى على قيد الحياة بل إنه حد من حدوث أعراض السرطان ومنها االألم والاكتئاب والغثيان والإرهاق العام.

وقالت باتريشيا جانز أستاذة أمراض الدم بلوس أنجلوس والخبيرة بالجمعية الأمريكية للعلاج الإكلينيكي للأورام في بيان “لديننا الآن أدلة على أن وقف استخدام بعض الأدوية لا ينجم عنه أي ضرر لاسيما في حالة عقاقير الاستاتين التي يوصي بها الأطباء كثيرا كما أن يمكن أن يحسن من نوعية الحياة لدى المرضى”.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة