ميركل تحث أوروبا على التماسك بمواجهة روسيا

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الاتحاد الأوروبي للتماسك بشأن فرض المزيد من العقوبات على روسيا على  خلفية النزاع في أوكرانيا.
ورأت ميركل عقب لقائها مع الرئيس القبرصي "نيقوص أناستاسياديس" يوم الثلاثاء في برلين أنه "من المهم أن تبعث جميع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي نفس الرسالة لروسيا".
يأتي ذلك في ظل تباين الآراء في دول الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بتعزيز العقوبات على موسكو بسبب النزاع في أوكرانيا و توقيت تشديد هذه  العقوبات.
وعبرت ميركل عن قناعتها بأن الاتحاد الأوروبي قادر على التعامل مع الأزمة غير أنها أشارت في الوقت ذاته إلى أن اعتماد دول الاتحاد على النفط والغاز الروسيين يتفاوت من دولة إلى دولة وقالت:"الأمر لا يتعلق  بالعقوبات كهدف في حد ذاته.. هذا ليس هدفنا".
ورأت ميركل أن الوضع في أوكرانيا "يصبح أصعب يوما بعد يوم" مضيفة:"لذلك فعلينا أن نظل مستعدين في حالة الضرورة".
وفي الوقت ذاته انتقدت ميركل الخطط الروسية بشأن عزم موسكو تنظيم  استعراض عسكري في شبه جزيرة القرم بمناسبة الذكرى التاسعة والستين على انتهاء الحرب العالمية الثانية في التاسع من أيار/مايو الجاري  وقالت:"التاسع من أيار/مايو يوم بالغ الأهمية في التاريخ، يوم نذكر فيه  في المعاناة غير المتناهية المرتبطة بالحرب العالمية الثانية".
و أضافت ميركل"من المؤسف أن يستغل مثل هذا اليوم لتنظيم استعراض عسكري في  مثل هذا المناخ المتوتر".
يشار إلى أن هناك تكهنات بشأن عزم الرئيس الروسي فلادمير بوتين حضور هذا  العرض بنفسه.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة