طرفي الصراع في جنوب السودان يوافقان على إجراء محادثات سلام

أعلن الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان  كي مون الثلاثاء موافقة طرفي الصراع في جنوب السودان على إجراء  محادثات سلام يوم الجمعة المقبل لحل الأزمة الراهنة في البلاد.
جاءت هذه تصريحات بان كي مون اليوم في أعقاب زيارة قام بها لمدينة جوبا  عاصمة جنوب السودان.
وكان سلفا كير رئيس جنوب السودان قد وافق يوم الجمعة الماضي وفي أعقاب  لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على السفر يوم التاسع من  آيار/مايو الجاري إلى اثيوبيا لإجراء محادثات سلام مع نائبه السابق رياك  مشار في أديس أبابا بوساطة رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالينج.
في الوقت نفسه قال "بان" إنه من غير المرجح أن يتمكن مشار من السفر سريعاً  إلى إثيوبيا لأنه يختبئ في أعماق الأدغال "لكنه قال إنه سيبذل قصارى  جهده حتى يصل إثيوبيا في الموعد المحدد".
غير أنه لا يزال من غير الواضح بعد ما إذا كان كير ومشار سيتفاوضان في إثيوبيا عبر حوار مباشر أم سيتم التفاوض عبر وسطاء.
كان النزاع في جنوب السودان قد اندلع في كانون أول/ديسمبر الماضي وتسبب  في تشريد أكثر من مليون شخص حتى الآن وانطلقت شرارة النزاع بعد أن اتهم  كير نائبه السابق مشار بمحاولة الانقلاب عليه غير أن مشار نفى  هذا  الاتهام وحشد  قوات من المتمردين لقتال حكومة كير.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة