أميركا: طائرات روسية حلقت قريبا من كاليفورنيا

قاذفة روسية إسترتيجية من طراز توبوليف تي يو-95 (رويترز-أرشيف)

قال قائد سلاح الجو الأميركي في المحيط الهادي إن التدخل الروسي في أوكرانيا صاحبته زيادة ملحوظة في النشاط الجوي الروسي في منطقة آسيا والمحيط الهادي في استعراض للقوة ولجمع المعلومات.

وقال الجنرال هربرت "هوك" كارلايل يوم إن هذه الأنشطة شملت تحليق الطائرات الروسية على مقربة من ساحل كاليفورنيا وحول جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادي.

وصرح كارلايل بأن الدوريات الروسية بعيدة المدى حول جزر اليابان وكوريا زادت أيضا بشكل "حاد". وأضاف "حدث أيضا زيادة في نشاط السفن".

وخلال كلمته أمام مركز واشنطن للدراسات الدولية والإستراتيجية عرض كارلايل لقطات لطائرة مقاتلة أميركية من طراز إف-15 وهي تعترض طائرة روسية "بير" فوق غوام مستخدما الاسم الذي كان يطلقه حلف شمال الأطلسي إبان الحرب الباردة على القاذفات الروسية الإستراتيجية توبوليف تي.يو-95.

وقال الجنرال "بالقطع ما يجري في أوكرانيا والقرم هو تحد لنا وهو تحد لنا في آسيا والمحيط الهادي وأيضا لأوروبا".

وأضاف أن هناك زيادة ملحوظة في النشاط الروسي في منطقة آسيا والمحيط الهادي "ونربط ذلك كثيرا بما يجري في أوكرانيا".

وقال كارلايل "لقد حضروا بطائراتهم البعيدة المدى حتى سواحل كاليفورنيا وحلقوا حول غوام".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة