ارتفاع عدد ضحايا فيضانات البلقان لـ44 شخصا

ارتفع عدد من لقـوا حتفهم جراء الفيضانات غير المسبوقة التي تجتاح منطقة البلقان إلى 44 مع انتشال مزيد من الجثث في صربيا. وما زال منسوب المياه يرتفع في العاصمة الصربية بلغراد وغربا باتجاه حدود البوسنة مما دفع السكان للصعود إلى الأسطح بينما اضطــر آخرون إلى النزوح.

وشاركت طائرات شحن روسية وفرق إنقاذ من جميع أنحاء أوروبا الأحد في جهود الإغاثة الضخمة التي يقدمها متطوعون لمناطق كبيرة من صربيا والبوسنة اللتين تتعرضان لأسوأ فيضانات منذ أكثر من قرن. . وتحمل طائرتا الشحن الروسيتان اللتان وصلتا إلى المنطقة أغذية ومولدات كهرباء وزوارق إنقاذ.

وتأكد مقتل 44 شخصا على الأقل في الانهيارات الأرضية خلال أيام شهدت هطول أمطار غزيرة في الجمهوريات اليوغوسلافية السابقة بعد أن فاضت مياه نهر سافا على ضفتيه وأغرقت المدن وقطعت الكهرباء عن عشرات الآلاف من المنازل.

وقال رئيس الوزراء الكسندر فوتشيتش في جلسة للحكومة نقلها التلفزيون الأحد “ينبغي أن يعرف الناس أن هذه المياه التي ضربتنا لم نشهدها في 1000 سنة وليس مئة سنة”.

وانحسرت المياه والأمطار في أشد الأماكن تضررا في غرب صربيا وشمال شرق البوسنة لكن هناك تكهنات بأن يواصل النهر الفيضان في العاصمة الصربية بلغراد، وقد تم إجلاء نحو 20 ألف شخص في صربيا وآلاف آخرين في البوسنة.

وما زال منسوب مياه الأنهار يرتفع في بلغراد عاصمة صربيا وغربا باتجاه حدود البوسنة مما يهدد محطات الكهرباء بينما انضم متطوعون إلى الجيش وأجهزة الطوارئ لبناء حواجز من أكياس الرمال.

وانقطعت الكهرباء في عشرات الآلاف من المنازل في صربيا وأصبح نحو 150 ألف منزل في البوسنة بدون كهرباء حيث غمرت المياه قطاعات بأكملها من شمال شرق البلاد.