استنكار قطع المياه عن سكان مدينة حلب

ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون بقطع المياه عن مدينة حلب السورية، داعيا كل الأطراف إلى ضمان عودة إمدادات المياه بشكل دائم، وأضاف بان أن انقطاع المياه منذ ثمانية أيام يحرم على الأقل مليونين ونصف مليون شخص من الحصول على مياه للشرب أو للاستعمالات الأخرى.

وينعكس  انقطاع الماء في حلب على توافر الخبز حيث يؤدي انقطاع المياه لعدم إمكانية عجن الدقيق المعتمد عليها وبالتالي إلى تعطل عمل عدد من الأفران.

وتُتهم جبهة النصرة بوقف عمل المحطة الرئيسية لضخ المياه إلى حلب، مما أدى إلى انقطاعها الأسبوع الماضي , لكنها عادت إلى العمل تدريجياً منذ أيام إلى بعض أجزاء هذه المدينة التي تعتبر العاصمة الاقتصادية لسوريا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة