مجلس الشيوخ التايلاندي يتأهب لاقتراح تعيين رئيس وزراء مؤقت

من المتوقع أن يقترح أعضاء مجلس الشيوخ في تايلاند اليوم الجمعة تعيين رئيس وزراء مؤقت في خطوة من شأنها أن تثير غضب أنصار حكومة تصريف الأعمال الحالية.

ويحاول مجلس الشيوخ وضع “خارطة طريق” للخروج من الازمة السياسية الممتدة في البلاد وتريد حكومة تصريف الأعمال الموالية ل”ينجلوك شيناواترا” التي أطاحت بها المحكمة من منصبها الأسبوع الماضي تنظيم انتخابات جديدة من المرجح أن تفوز بها.

لكن المحتجين المناهضين للحكومة المدعومين من المؤسسة الملكية يريدون رئيس وزراء “محايداً” ليحل محل الحكومة وينفذ إصلاحات انتخابية لإنهاء نفوذ شقيق “ينجلوك” رئيس الوزراء الأسبق المخلوع “تاكسين شيناواترا” .

ومجلس الشيوخ هو المجلس التشريعي الوحيد الذي لا يزال يعمل بعد ستة أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة وتعطيل الانتخابات في فبراير شباط وإعلان بطلانها في وقت لاحق.

ويستشير فريق عمل بمجلس الشيوخ ممثلي القطاع العام والخاص من أجل التوصل إلى طريق للخروج من المأزق ومن المرجح أن يوصي بتعيين رئيس وزراء مؤقت “بصلاحيات كاملة” ليحل محل حكومة تصريف الأعمال.

ولم يتضح كيف سيتم اتخاذ قرار رسمي لتعيين رئيس وزراء مؤقت , ويقول منتقدون إن الإجراء سيكون غير دستوري.

وتقول حكومة تصريف الأعمال إنها لا تزال لديها تفويض لتنظيم إجراء انتخابات جديدة وحددت موعد 20 يوليو تموز لإجراء الانتخابات.

لكن لجنة الانتخابات تقول أنها تحتاج الى مزيد من الوقت, ويتشبث أنصار الحكومة من أصحاب “القمصان الحمراء” الذين احتشدوا بالالآف على مشارف بانكوك بأمل أن الانتخابات ستعيد أنصار تاكسين إلى السلطة وحذروا من أعمال عنف إذا اطيح بالحكومة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة