شركة أسلحة صينية تنفي تصدير غاز الكلور لسوريا

قالت أكبر شركة مصنعة للسلاح في الصين إنها لم تصدر لسوريا قط غازا أو أسطوانات الكلور بعد أن أفادت تقارير بأن أسطوانات غاز الكلور التي استخدمت فيما يشتبه أنه هجوم بالغاز السام في سوريا كانت تحمل اسم الشركة الصينية العملاقة.

وذكرت شركة نورث إنداستريز جروب أو (نورينكو) أن الشعار المطبوع على الأسطوانات ليس مطابقا لشعارها، كما قالت إنها تحتفظ بالحق في اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد من يصدر تقارير خاطئة بشأن أنشطتها.

وقالت الشركة في بيان “تشعر شركة نورينكو بقلق بالغ بشأن واقعة الهجوم بغاز الكلور في سوريا وتبعاته ومنذ ذلك الحين ونحن نراجع عقودنا السابقة وملفاتنا القديمة، وبناء عليه تعلن شركة نورينكو استنادا إلى تحقيقاتها الداخلية أنها لم تصدر لسوريا قط غاز الكلور أو أسطواناته”.

ونشر نشطاء معارضون في قرية كفر زيتا التي تسيطر عليها المعارضة في شمال محافظة حماة مقطع فيديو يظهر أشخاصا يعانون من الاختناق بعد ما قالوا إنه هجوم بقنابل ألقيت من مروةحيات يومي 11 و12 أبريل الماضي.

وأظهرت لقطات أخرى أسطوانة منفجرة جزئيا تحمل الرمز الكيميائي للكلور إلى جانب شعار نورينكو، ولم يمكن التحقق بشكل مستقل من صحة مقاطع الفيديو تلك.

بدورها قالت وزارة الخارجية الصينية إنها تعتقد أن نورينكو لم تنتهك أي معاهدات دولية، كما تقول الصين إنها تعارض إنتاج الأسلحة الكيماوية واستخدامها وتفي بالتزاماتها الدولية تجاه عدم نشر الأسلحة الكيميائية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة