كوريا الشمالية تصف انتقادات شعبها لأوباما بالتصرف السليم

 دافعت كوريا الشمالية اليوم الاثنين عن ما وصفته بـ “الانتقادات العنصرية” الشديدة اللهجة الأخيرة التي شنها مسئولون ومواطنون من كوريا الشمالية على الرئيس الأمريكي أوباما ..واصفة إياها برد الفعل السليم تجاه التشهير من قبل أوباما. 

وقالت وزارة خارجية كوريا الشمالية في بيان لها إن التصريحات الأخيرة للرئيس أوباما  زيارته إلى سول تعد إهانة لا تغتفر مما أدى إلى تأجج الاستياء تجاه الولايات المتحدة . 

وأضافت الوزارة أن ” هذا الاستياء من قبل الشعب جاء كرد فعل مناسب لافتراءات أوباما وإهانته الخبيثة لكرامة دولة كوريا الشمالية”. 

وقالت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية إن الهجمات الكلامية التى شنتها كوريا الشمالية جاءت بعد عده أيام فقط من إدانة البيت الأبيض لهجماتها على الرئيس أوباما وذكرت كاتلين هايدن، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي الأسبوع الماضي في بيان لها إنه “في حين تتميز وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الحكومة الكورية الشمالية بالتمثيل المسرحي، ولكن تعليقاتها قبيحة للغاية وغير محترمة” 

جدير بالذكر أن وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية كانت قد نشرت قصة في أوائل الشهر الجاري باللغة الكورية مع تعليقات من عامل بأحد المصانع تقول إن أوباما يفتقر حتى إلى المظاهر الأساسية للإنسان، وأن ذلك كان رد فعل لتصريحات أوباما الشهر الماضي أثناء زيارته لسول من أن واشنطن لن تتردد في استخدام قوتها العسكرية ضد بيونغ يانغ إذا هاجمت كوريا الجنوبية ..محذرا من أن كوريا الشمالية لا يمكن أن تضمن أمنها حتى مع استمرار برامجها للأسلحة النووية


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة