بعيدي نجاد: اجتماع حظر النووي انتهى دون نتيجه

أعرب مدير عام شؤون السياسة والأمن الدولي في الخارجية الإيرانية حميد بعيدي نجاد عن أسفه لتملص بعض الدول النووية من التزاماتها الحقوقية حيال نزع الأسلحة النووية في اطار معاهدة معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) وقال إن الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة المعاهدة في نيويورك انتهي دون التوصل إلي نتيجة تذکر حول تنفيذ المعاهدة.

وأضاف بعيدي نجاد اليوم في حديث لوكالة انباء ارنا الايرانية بأن أعضاء معاهدة ان بي تي عجزوا عن التوصل إلي اتفاق بعد مفاوضات استمرت يومين.

وحول اسباب فشل المحادثات في نيويورك أوضح أن الخلافات بين أعضاء معاهدة ان بي تي والتي دارت حول القضايا الرئيسية لاسيما نزع السلاح النووي حالت دون التوصل الي نتيجة.

وتابع قائلا "بينما اکدت الدول التي لاتمتلك الأسلحة النووية بزعامة الدول الأعضاء في حرکة عدم الانحياز علي ضرورة اتخاذ إجراءات فاعلة لتقليص الترسانات النووية، ووقف المحاولات الرامية لتحديث الأسلحة النووية، أعلنت الدول التي تمتلك هذه الأسلحة رفضها القبول بأي التزام في هذا المجال او بدء مفاوضات متعددة الإبعاد لتقليص الأسلحة النووية.

وفي جانب آخر من تصريحاته، أشار بعيدي نجاد الي تاکيد عدد من الدول الغربية ومنها ايرلندا والدول الأعضاء في الحلف الأطلسى (الناتو) ومنها ألمانيا وهولندا علي ضرورة اتخاذ إجراءات فاعلة لخفض استخدم الأسلحة النووية، وأضاف أن هذا التوجه يبين أن نزع الأسلحة النووية بات مطلبا يؤکد عليه المجتمع الدولي.

وتابع قائلا إن الخلاف الأخر برز في المصادقة علي ممارسة الضغوط علي الکيان الصهيوني للانضمام لمعاهدة ان بي تي وايجاد منطقة منزوعة من السلاح النووي في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أنه رغم فشل اجتماع ان بي تي إلا انه نجح في المصادقة علي جدول اعمال مؤتمر ان بي تي للعام 2015.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة