جرحى من الجيش اللبناني في اشتباكات مع مسلحين سوريين

أصيب سبعة جنود من الجيش اللبناني بجروح الأربعاء في اشتباك مع مجموعة من المسلحين السوريين في جرود بلدة عرسال الحدودية مع سوريا في شرق البلاد، بحسب ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس.

وأوضح المصدر أن “مجموعة من المسلحين السوريين نصبوا كمينا لدورية من الجيش في منطقة الرهوة بجرود عرسال، ما أدى إلى إصابة خمسة منهم”. وأصيب جنديان آخران في الاشتباكات التي اندلعت مع المجموعة.

وأكد الجيش في بيان تعرّض دورية تابعة له في منطقة الرهوة – عرسال إلى إطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة كمنت لها في جرود المنطقة، مشيرة إلى أن عناصرها ردوا بالمثل. وأوضح البيان أن قوات الجيش اللبناني استمرت بالاشتباك مع المسلحين وملاحقتهم في الجرود.

وعرسال بلدة ذات غالبية سنية متعاطفة اجمالا مع المعارضة السورية، وتستضيف آلاف النازحين الهاربين من النزاع المستمر منذ ثلاثة أعوام.

وشهدت عرسال مؤخرا موجة نزوح مكثفة من منطقة القلمون الجبلية شمال دمشق، والتي شنت القوات السورية مدعومة من حزب الله اللبناني، حملة عسكرية واسعة للسيطرة عليها. وتمكن النظام منتصف نيسان/أبريل من السيطرة بشكل شبه كامل على القلمون.

ونفذ الجيش اللبناني انتشارا في عرسال في 19 آذار/مارس، إثر توتر بينها وبين قرى شيعية محيطة بها على خلفية النزاع السوري.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة