العراقيون في الأردن يدلون بأصواتهم في الانتخابات العراقية

أدلى مئات العراقيين الذين يعيشون في الأردن الأحد في أصواتهم في الانتخابات البرلمانية لبلادهم في العاصمة الأردنية عمّان. وتعد هذه أول انتخابات برلمانية منذ انسحاب القوات العسكرية الأمريكية من البلاد في 2011.

ويعيش نحو 200 ألف عراقي في الأردن، ويشكلون ما بين أربعة إلى خمسة في المئة من السكان.

وأعرب الناخبون عن أملهم وتطلعاتهم في أن تحدث الانتخابات تغييرا إيجابيا في البلاد. وذكر أحدالناخبين أن الإقبال على المشاركة في الانتخابات كبير، وكذلك الآمال في أن تغير الوجود الموجودة على الساحة السياسية.  

ويوجد في الأردن 14 مركزا للاقتراع، 11 منها في عمّان، وواحد في محافظة إربد، واثنان في الزرقاء. وتشرف اللجنة العليا المستقلة للانتخابات وكذلك ثلاث لجان مراقبة دولية على الاقتراع في الأردن، والذي ينتهي يوم غد الاثنين.

من جهته، أدلى رئيس الوزراء العراقي المؤقت السابق إياد علاوي بصوته في الانتخابات التشريعية في لجنة بالعاصمة الأردنية عمّان، ضمن مئات العراقيين المقيمين خارج بلدهم.

ويتزعم علاوي قائمة سياسية جديدة في الانتخابات منبثقة عن قائمة العراقية التي تزعمها في الانتخابات السابقة.

وعبر علاوي في حديث له أمام الصحفيين، عقب الإدلاء بصوته، عن بواعث قلق بخصوص العملية الانتخابية، قائلا “المشكلة هي أنها (الانتخابات) تفتقر إلى الشفافية وتجرى في مناخ شديد السلبية”.

وفي داخل العراق، بدأت  المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الأحد نقل التجهيزات والمعدات الانتخابية، بما في ذلك صناديق الاقتراع والبطاقات الانتخابة قبل إجراء تصويت خاص ضمن الانتخابات البرلمانية في البلاد.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة