إيران تعد سجلا كاملا بأنشطتها النووية السابقة

قالت إيران الاثنين إنها تعد سجلا شاملا بأنشطتها النووية لكنها لم توضح ما إذا كانت ستتيحه للمساعدة في المساعى الدبلوماسية لحل الأزمة مع الغرب التي بدأت منذ عشر سنوات بشأن برنامجها النووي.

ومن شأن هذه الخطوة أن تلبي مطالب الغرب بمزيد من الشفافية لمعالجة المخاوف من أن إيران ربما سعت لامتلاك القدرة علي إنتاج أسلحة نووية لكن بهروز كمالوندي المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية لم يشر إلي ذلك.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن كمالوندى قوله “هناك ملفات متنوعة في برنامجنا النووي لكن لا توجد لدينا وثيقة شاملة وهو ما نكتبه الآن.”

وأضاف “هذه المسألة تستهلك الكثير من الوقت لأننا بحاجة إلي التنسيق مع هيئات حكومية أخري لكننا نتمنى الانتهاء منها خلال ثمانية أشهر.”

ويعني هذا الجدول الزمني أنه لن يتم الانتهاء من إعداد التقرير قبل المهلة التي تحل في 20 يوليو تموز والمحددة لاختتام المحادثات بين إيران والقوي العالمية الست وهي الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وبريطانيا والصين وروسيا.

وقال كمالوندى الذى تحدث الي مجموة من الطلاب إن الوثيقة الجديدة ستكون مماثلة لتلك التي تضعها فروع أخري من الحكومة لعرض إنجازاتها لكنه لم يذكر ما اذا كانت ستتاح لأطراف خارجية مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وبعد أربع جولات من المحادثات من المقرر أن تجتمع إيران مع القوى الكبرى مرة أخرى علي مستوى الخبراء في نيويورك في الفترة من الخامس إلي التاسع من مايو للشروع في وضع المسودة النهائية لاتفاق نووي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة