أبو مرزوق يصل غزة لحضور لقاءات المصالحة

موسى أبو مرزوق

وصل القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، إلى قطاع غزة، صباح الاثنين، عبر معبر رفح البري، قادما من العاصمة المصرية القاهرة، للمشاركة باجتماعات المصالحة الفلسطينية، التي ستعقد في القطاع بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية.

ومن المقرر أن يصل وفد مكلف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى قطاع غزة، غدا الثلاثاء، لبحث آليات تنفيذ المصالحة مع حركة “حماس”، بحسب تصريح للمتحدث الرسمي باسم حركة “فتح”، فايز أبو عيطة.

وجرى الإعلان مؤخراً، عن تشكيل الرئيس الفلسطيني لوفد من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة “فتح” تكون مهمته زيارة قطاع غزة وبحث آليات تنفيذ المصالحة مع حركة “حماس”.

ويتكون الوفد من مسؤول ملف المصالحة في حركة “فتح” عزام الأحمد، والأمين العام لحزب المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، والأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة، والأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي، إضافة إلى رجل الأعمال منيب المصري.

وكانت حركتا “فتح” و”حماس” قد توصلتا إلى اتفاقين، الأول في العاصمة المصرية القاهرة عام 2011، والثاني في العاصمة القطرية الدوحة عام 2012، كأساس لتفعيل المصالحة بينهما، من خلال تشكيل حكومة موحدة مستقلة، برئاسة عباس، تتولى التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية. إلا أن “حماس” تشترط أن تقترن تلك الانتخابات بعملية إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، بما يسمح بانضمام باقي الفصائل، بما فيها “حماس”، للمنظمة التي تسيطر عليها “فتح”، وحتى اليوم لم يتم تنفيذ نتائج الاتفاقين.

من جهة أخرى، يجدر الإشارة إلى أن محكمة الأمور المستعجلة بالقاهرة قضت في الرابع من مارس/آذار الماضي، بحظر نشاط حركة “حماس” في مصر، والتحفظ على مقراتها داخل البلاد. مما أدى إلى توتر العلاقات بين مصر و”حماس”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة