تأجيل محاكمة سيف الإسلام وآخرين في ليبيا

صورة أرشيفية

أجلت اليوم الأثنين في ليبيا محاكمة سيف الإسلام القذافي -نجل الرئيس الليبي السابق معمر القذافي- وحوالي 40 من المقربين منه إلى 27 أبريل/نيسان الحالي. ويتم محاكمة المتهمين بتهمة المشاركة في قمع الثورة.

ومثل 23 متهما من أصل 37 أمام المحكمة الجنائية في طرابلس وسط إجراءات أمنية استثنائية، وأرجئت المحاكمة بعد نحو 40 دقيقة من بدئها بسبب غياب عدد من المتهمين.  ومن بين المتهمين الرئيس السابق للمخابرات عبد الله السنوسي، ورئيس آخر حكومة في عهد القذافي البغدادي المحمودي .

من جهة أخرى، قررت المحكمة القبول بأن يمثل سيف الإسلام القذافي -المعتقل في الزنتان- ومتهمون آخرون معتقلون في مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) أمام المحكمة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، لأن الظروف الأمنية لا تسمح بنقلهم إلى طرابلس.

وقالت المحكمة إن إرجاء المحاكمة سيسمح للمحامين بالاطلاع على الملف. فيما نفت النيابة ما قاله محامون أنهم لم يتمكنوا من الاطلاع على الملف، وقالت إنها لم تمنعهم سوى من تصوير بعض الوثائق.

ويحاكم المتهمون بحوالى عشر تهم وجهت إليهم في تشرين الأول/أكتوبر، وخصوصا ارتكاب عمليات اغتيال ونهب وتخريب، وأعمال تمس بالوحدة الوطنية والمشاركة في التحريض على الاغتصاب والخطف وتبديد الأموال العام.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة