إسرائيل تفرض قيودا على دخول المصلين للمسجد الأقصى

منعت الشرطة الإسرائيلية اليوم الاثنين من هم تحت سن الخمسين عاما من الرجال بدخول المسجد الأقصى ، وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري “بعد ورود معلومات مفادها نية شبان مسلمين الإخلال بالنظام في الحرم القدسي الشريف، قرر قائد لواء القدس يوسي برنتياتي فرض قيود على دخول المصلين المسلمين اليوم” الاثنين.

وأوضحت أنه “سيسمح فقط للرجال ذوي الهوية الزرقاء (فلسطينيو القدس الشرقية وعرب اسرائيل) من عمر 50 عاما وما فوق بالدخول للصلاة بينما لن يتم فرض اي قيود عمرية على دخول النساء”.

وقالت إن “قوات من الشرطة تنتشر منذ ساعات الصباح الباكر في محيط الحرم القدسي الشريف على أهبة الاستعداد للحفاظ على سلامة كافة أفراد الجمهور ولمنع أي محاولة للإخلال بالنظام أو النظام العام من قبل أي طرف كان”.

وقالت الحركة الإسلامية  في بيان لها  “نرفض التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى الذي يدعو له  يهود متطرفون”.

وكانت الحركة الإسلامية قد أعلنت حالة النفير اليوم الاثنين في المسجد الأقصى لمنع اليهود المتطرفين من دخول المسجد وذلك مع حلول عيد الفصح اليهودي الذي سيبدأ بعد غروب هذا اليوم وسيستمر أسبوعا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة