هيغ يتهم روسيا بإساءة تقدير الوضع في أوكرانيا

اتهم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ روسيا بإساءة تقدير مضاعفات التوغل في شبه جزيرة القرم، وأقرّ بأن الضغوط وحدها لن تساهم بإخراج قواتها من هناك. وقال هيغ لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الأحد، إن الدول الغربية قد تفرض عقوبات اقتصادية إذا لم يتم التوصل إلى حل دبلوماسي بين روسيا وأوكرانيا، مع احتمال قيام الاتحاد الأوروبي بتقليص إمدادات الطاقة من روسيا واستيراد المزيد من الغاز من الولايات المتحدة.

وفيما استبعد العمل العسكري ضد روسيا، حذّر من خطر اندلاع أزمة حقيقية حول شبه جزيرة القرم، مشيراً إلى أنه سيجري اتصالاً هاتفياً بوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في وقت لاحق حول الأزمة في أوكرانيا.

وأضاف هيغ، إن قيام روسيا بتعزيز قبضتها العسكرية على شبه جزيرة القرم حدث بسرعة، لكن العالم لن يكون قادرا ًعلى اعتبار ذلك اجراءً حراً ونزيهاً، كما أنه سيكون من الخطأ أيضاً الاعتقاد بأن روسيا كسبت المواجهة، وسيظهر مع مرور الوقت أنها أساءت التقدير على نحو كبير.

وأعرب عن اعتقاده بأن الروس مهتمون الآن برد الفعل الدولي على ما فعلوه في جزيرة القرم لأنه كان قوياً، محذراً من احتمال فرض حظر سفر على المسؤولين الروس وعقوبات اقتصادية واسعة النطاق.

وحول أمن امدادات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي في حال فرض المزيد من العقوبات ضد روسيا، قال هيغ هذا الأمر يخضع للنقاش حالياً بين السياسيين الأوروبيين، بما في ذلك البريطانيون والأميركيون، ومن الواضح أن هناك توجهاً لزيادة صادرات الغاز الأميركي إلى أوروبا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة