حكومة القرم: مرسوم انضمامنا لروسيا أصبح ساريا

جندي أوكراني بجوار مسلح يعتقد أنه جندي روسي (رويترز-أرشيف)

قال نائب رئيس حكومة منطقة القرم إن مرسوم انضمامها الى روسيا أصبح ساريا وإن القوات الأوكرانية التي مازالت موجودة على أراضيها ستعامل معاملة المحتلين وستجبر على الاستسلام أو الرحيل.

وأضاف رستم تيميرغالييف “القوة المسلحة المشروعة الوحيدة على أرض القرم هي القوات المسلحة الروسية”، ومضى يقول “القوات المسلحة لأي دولة ثالثة هي محتلة.

يجب أن تختار القوات المسلحة الأوكرانية.. إما أن تلقي سلاحها وتترك مواقعها أو تقبل الجنسية الروسية وتنضم للجيش الروسي. إذا لم تقبل فإننا مستعدون لتوفير ممر آمن لهم من القرم إلى أراضي أوكرانيا”.

وكانت وكالة إنترفاكس للأنباء قد نقلت عن متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن الرئيس بحث أزمة أوكرانيا وتصويت برلمان القرم لصالح انضمام المنطقة لبلاده خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي.

وعلى صعيد الأزمة عالميا قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في وقت سابق اليوم الخميس إنه لم يتم التوصل لاتفاق بعد بين موسكو وواشنطن بشأن الأزمة في أوكرانيا، ونقلت وكالة الأنباء الروسية عنه عقب اجتماع مع نظيره الأميركي جون كيري في روما قوله “لا يمكننا في الوقت الراهن أن نقول للمجتمع الدولي أننا توصلنا لاتفاق”.

وفي تطور آخر للأزمة الأوكرانية الروسية قال وزير الدفاع البولندي توماج سايمونياك إن بعثة مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا منعت من دخول شبه جزيرة القرم في أوكرانيا على يد مجهولين يرتدون زيا عسكريا.

وأضاف في حديث للصحفيين “جرى احتجاز أفراد البعثة ولم يمكنهم التقدم في طريقهم. وصلوا إلى أوديسا وكانوا يتحركون بالسيارة من أوديسا باتجاه شبه جزيرة القرم ولكن مجهولين يرتدون زيا عسكريا منعوهم”.

وتابع أنهم أخبروهم أنه من الممكن السماح للمراقبين بالعودة بنفس الطريقة التي وصلوا بها ولكن لا يمكنهم التقدم نحو القرم، وبين أفراد بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ضابطان في الجيش البولندي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة