تونس: رفع الطوارئ بعد 3 سنوات من سريانها

الرئيس التونسي المنصف المرزوقي (أرشيف – الجزيرة مباشر)

قالت رئاسة الجمهورية في تونس الخميس إن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي رفع حالة الطوارئ بعد أكثر من ثلاث سنوات من إقرارها في مؤشر واضح على تحسن الأوضاع الأمنية في البلاد، وقال بيان لرئاسة الجمهورية “أصدر رئيس الجمهورية قرارا جمهوريا يقضي برفع حالة الطوارئ بداية من 5 مارس 2014”.

ويعتبر هذا أوضح مؤشر على على تحسن الأوضاع الأمنية في تونس منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في يناير 2011.

ويمثل خطر الجماعات الارهابية أكبر تحد يواجه الحكومة التونسية المؤقتة، وتلاحق تونس مجموعات دينية متشددة وتمكنت الشرطة من اعتقال عشرات المتشددين وقتل بعض منهم في الأشهر الماضية.

وقال رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة إن الارهاب غادر ولكن يتعين الحذر من المقاتلين التونسيين الذين سيعودون من سوريا.

ومن شأن هذا القرار أن يبعث رسائل طمأنة لدعم قطاع السياحة إذ تستقبل تونس ملايين السائحين الغربيين سنويا.

من جهة أخرى اعتبر الائتلاف الحزبي اليساري التونسي الجبهة الشعبية أن قرار رفع حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ العام 2011 الذي اتخذه الرئيس التونسي منصف المرزوقي جاء متأخرا.

وقال حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية التونسية إن جبهته سبق لها أن طالبت برفع حالة الطوارئ منذ العام 2012، وإعادة الوحدات العسكرية إلى ثكناتها.

ولفت في تصريح إلى أن حالة الطوارئ المفروضة على البلاد جعلت المؤسسة العسكرية التونسية تهتم بقضايا الأمن الداخلي خلال السنوات الثلاث الماضية في حين كان يُفترض بها أن تهتم بقضايا الأمن الإستراتيجي للبلاد.

واعتبر أن الوقت حان لتعود الوحدات العسكرية المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد إلى ثكناتها خاصة وأن قوات الأمن أصبحت قادرة اليوم على معالجة كافة المسائل الأمنية الداخلية.

كما لم توضح الرئاسة التونسية في بيان وزعته الأسباب التي دفعت المرزوقي إلى اتخاذ هذا القرار، ولكنها اكتفت بالإشارة إلى أن رفع حالة الطوارئ لا يحدّ من قدرة الأجهزة الأمنية المكلّفة بإنفاذ القانون ولا يمنع من طلب المساندة من القوات العسكرية عند الاقتضاء.

يذكر أن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي كان قد قرر في 23 نوفمبر الماضي تمديد العمل بحالة الطوارئ لغاية نهاية يونيو المُقبل، في إجراء تكرر كثيرا خلال الأعوام الماضية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة