روسيا تنتقد تصويت الجمعية العامة بشأن الأزمة الأوكرانية

وصفت وزارة الخارجية الروسية القرار الذي أصدرته الجمعية  العامة للأمم المتحدة بشأن الأحداث في أوكرانيا والقرم “بالأحادي”، معتبرة أن مبادرة  إصدار القرار ستعرقل تسوية الأزمة الداخلية في البلاد.

وقالت الوزارة في بيانها الجمعة إن المبادرة الخاصة بإصدار القرار ستأتي بنتائج عكسية، وإنها لن تؤدي إلا إلى عرقلة الجهود للمساهمة في تسوية الأزمة السياسية الداخلية بأوكرانيا.

وتابعت الوزارة أن هناك تباين في مواقف الأعضاء في الأمم المتحدة بشأن مشروع القرار،حيث رفض الكثير منهم حضور الاجتماع أو التصويت، ويدل على عدم قبولهم التفسير الأحادي للأحداث الجارية في أوكرانيا.

وعقب التصويت قال وزير خارجية أوكرانيا أندريه ديشيتسيا الذي طرح مشروع القرار على الجمعية العامة “إن غالبية ساحقة من دول العالم أيدت هذا القرار”، أما مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين فقال “إن عدم تصويت نصف أعضاء الجمعية العامة لصالح القرار غير الملزم يعتبر أمراً مشجعاً”.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اتخذت قرارا يدعم وحدة أراضي أوكرانيا، وقد صوت على القرار 110 دولة، مقابل معارضة 11 أخرى، في حين امتنعت عن التصويت 58 دولة، وصوت ضد تبني القرار كل من روسيا، بيلاروسيا، أرمينيا، بوليفيا، كوبا، كوريا الشمالية، نيكاراغوا، سوريا، فنزويلا وزيمبابوي. 

ودعا نص القرار الدول إلى عدم الاعتراف بانضمام القرم إلى روسيا الذي جاء عقب استفتاء جرى يوم 16 مارس/ آذار، معتبرا أن الاستفتاء “يفتقر للقاعدة القانونية ولا يمكن أن يكون أساسا لتغيير واقع القرم أو مدينة سيفاستوبل”. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة