البيت الأبيض: أوباما سيؤكد على تعزيز العلاقات مع السعودية

قالت مصادر رفيعة في البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكى باراك أوباما سيؤكد – خلال لقائه مع العاهل السعودى الملك عبدالله بن عبد العزيز فى زيارته المرتقبة الجمعة – على علاقة الشراكة الاستراتيجية مع المملكة وحرص الولايات المتحدة على تعزيز علاقاتها مع المملكة في جميع الميادين خاصة في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون لإرساء الأمن ، فضلاً عن حرص واشنطن على إيجاد حلول ناجعة لقضايا المنطقة وفي مقدمتها الأزمة السورية وعملية السلام في الشرق الأوسط ، في ظل المماطلات الإسرائيلية والهروب من أية التزامات دولية ، وملفات أخرى.

من ناحية اخرى ، أكد عدد من السياسيين والخبراء المصريين على الأهمية القصوى الذي يكتسبه لقاء الملك عبدالله مع الرئيس أوباما لمصلحة إيجاد حلول لقضايا المنطقة .

وقال رئيس حزب الإصلاح والتنمية الدكتور محمد أنور عصمت السادات ل”عكاظ” حول مدى مايمكن أن تحققه زيارة أوباما بشأن الهدف العربي على الأقل إنه ” برغم كل ما يقال عن وجود فتور في العلاقات الأمريكية السعودية نتيجة للموقف الأمريكي من عدد من القضايا الإقليمية ، إلا أنني لا أرى الفتور بهذه القوة ، وأتصور أن مساحات الاتفاق بين المملكة والولايات المتحدة موجودة وكبيرة ويمكن البناء عليها خلال المرحلة المقبلة ، والمملكة لها موقف واضح بدأ منذ الاعتذار عن شغل مقعد في مجلس الأمن ، وتصوري الشخصي أن هذه الزيارة ستلطف كثيراً من أي فتور قد حدث خلال الفترة الماضية ، والاهتمام السعودي خلال زيارة أوباما سيتركز على الأوضاع في المنطقة والملفين السوري والإيراني ، بالإضافة إلى المبادرة العربية للسلام والتي طرحتها المملكة في قمة بيروت عام 2002.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة