صور جديدة ترصد أكثر من 100 جسم قد تكون

كشفت صور حديثة التقطتها الأقمار الصناعية الأربعاء أكثر من 100 جسما عائما في جنوب المحيط الهندي، قد تكون من حطام الطائرة الماليزية المفقودة، بحسب ما أعلن وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين.  

وقال هشام الدين حسين في مؤتمر صحفي “يجب التأكيد على أنه لا يمكننا قول أن الأجسام المحتملة من الطائرة، ومع ذلك هذا تقدم جديد سيساعد في توجيه عملية البحث”.

وفي وقت سابق اليوم الاربعاء وصلت معدات أمريكية للكشف عن اشارات الصندوقين الأسودين للطائرة إلى أستراليا مع تصاعد جهود البحث للعثور على أي حطام للطائرة التي يعتقد أنها هوت في المحيط الهندي قبل 18 يوما على بعد آلاف الأميال من مسارها.

وتمشط 12 طائرة من استراليا والولايات المتحدة ونيوزيلندا والصين واليابان وكوريا الجنوبية المياه في منطقة تبعد حوالي 2500 كيلومتر الى جنوب غرب ميناء بيرث الاسترالي بعدما توقفت عمليات البحث أمس الثلاثاء بسبب  سوء الاحوال الجوية.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت “منطقة الحادث ليست قريبة من أي مكان لكنها أقرب إلى أستراليا عن أي مكان آخر”. مضيفا “شوهدت كمية من الحطام جديرة بالاعتبار في آخر منطقة رصدت بها الطائرة حال سوء الأحوال الجوية وصعوبة الوصول للمكان حتى الآن، دون انتشال أي شيء لكننا واثقون من أن ذلك سيحدث”.

وقال أبوت في مقابلة تلفزيونية اليوم الاربعاء “نواصل البحث إلى أن ينعدم الأمل تماما في العثور على أي شيء من الواضح أنه يوجد بعض الحطام في هذا الجزء من جنوب المحيط الهندي وقمنا بتصويرها أكثر من مرة”.

وكان رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق أكد هذا الأسبوع أن طائرة شركة الخطوط الجوية الماليزية التي اختفت أثناء طيرانها من كوالالمبور إلى بكين سقطت في جنوب المحيط الهندي. وبينما شوهدت أجسام عديدة طافية على ماء في صور التقطتها الأقمار الصناعية وطائرات الاستطلاع في منطقة البحث، إلا أنه لم يتم التأكد من أنها من حطام الطائرة المفقودة.

وتتجه سفينة للبحرية الاسترالية عائدة الى المنطقة بعد أن غادرتها أمس الثلاثاء بسبب رياح بقوة الاعصار وأمواج وصل ارتفاعها إلى 20 مترا بينما تبحر كاسحة جليد صينية وسفن أخرى للبحرية الصينية باتجاه منطقة البحث.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة أنباء الصين (شينخوا) ن مبعوث الصين الخاص تشانغ يه سوي التقى مع رئيس الوزراء الماليزي الأربعاء، ودعا لى بذل “جهود حثيثة” للعثور على الطائرة.