آبل تخطط لزيادة نسبة التصنيع الآلي لهواتفها

بدأت شركة آبل في خفض مراحل التصنيع التي تتدخل فيها الأيدي العاملة البشرية لهواتفها “آيفون، لتقتصر المراحل اليدوية على تجميع المكونات الداخلية والهيكل الخارجي للجهاز.

وكشفت مصادر مطلعة على عمليات توريد المكونات الداخلية لأجهزة آبل أن الشركة تخطط أيضا لتحويل خطوط إنتاج بطاريات هواتفها “آيفون” إلى خطوط آلية بالكامل.

وأكدت تلك المصادر وبحسب تقرير حسب تقرير لموقع (DigiTimes) التايواني أن آبل تسعى للتحول إلى خطوط الإنتاج الآلية لعدة أسباب، أبرزها ارتفاع تكاليف الإنتاج في الصين حيث يتم تصنيع وتجميع أجهزة الشركة.

يذكر أنه وبشكل عام ارتفعت تكاليف إنتاج الإلكترونيات في الصين مؤخراً لعدة أسباب من بينها ارتفاع مستوى المعيشة وبالتالي ارتفاع متوسط الحد الأدنى للأجور ونقص العمالة لإنخفاض رغبة العمال ذوي السن الصغيرة في العمل بتلك الفئة من الصناعات.

وأشارت المصادر إلى أن تحول “آبل” إلى خطوط الانتاج الآلية لبعض مكونات أجهزتها، سيدفع شركات أخرى إلى القيام بنفس التحول، وذلك لمواجهة أي مشاكل في عمليات الانتاج قد يسببها النقص في الأيدي العاملة البشرية.

يذكر أن “آبل” كانت قد قررت سابقاً التحول إلى خطوط الانتاج الآلية في صناعة حواسب “ماك برو” و”آي ماك”، إلا أن إنشاء خطوط آلية لبطاريات “آيفون” سيكون التحول الأول لاستخدام الآلات بشكل كامل دون البشر في صناعة مكونات أجهزتها الذكية.