الطائرة الماليزية المفقودة سقطت في المحيط الهندي

 

قالت وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء، إنها ستطلب من ماليزيا إمدادها بكل المعلومات والأدلة عن طائرة ماليزية مفقودة، بعدما قال رئيس الوزراء الماليزي إنها سقطت في جنوب المحيط الهندي.

وقالت الوزارة في بيان، “أبلغت ماليزيا الصين بذلك الإعلان ونحن نولي اهتماما كبيرا”. وأضافت، “طلبت الصين بالفعل من ماليزيا أن تقدم كل المعلومات والأدلة عن كيفية توصلها لذلك الاستنتاج”، وتابعت أن الصين تأمل في استمرار جهود البحث عن الطائرة التي كانت تقل 239 شخصا بينهم أكثر من 150 صينيا.

وقد أشار رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق الاثنين، إلى أن طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي اختفت قبل أكثر من أسبوعين سقطت في جنوب المحيط الهندي. وأضاف في بيان أن تحليلا بريطانيا جديدا لبيانات أقمار صناعية

أظهر أن طائرة الرحلة الجوية رقم “اماتش 370” والتي كان بها 239 شخصا، شوهدت للمرة الأخيرة في وسط المحيط الهندي غربي “بيرث” في أستراليا.

وقال نجيب، “هذا مكان ناء وبعيد عن أي مواقع هبوط محتملة، لذا يجب أن أبلغكم مع عميق الحزن والأسف أنه وفقا لهذه البيانات الجديدة فقد انتهت الرحلة الجوية اماتش 370 في جنوب المحيط الهندي”. وأضاف أن أسر من كانوا على متن الطائرة أبلغوا بالتطورات.

وجاءت تصريحات نجيب مع اقتراب سفينة تابعة للبحرية الأسترالية من العثور على حطام يحتمل أن يكون للطائرة بعد رصد متزايد لأجسام طافية يعتقد أنها أجزاء من الطائرة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي “توني أبوت”، إن جسمين وهما “جسم دائري رمادي أو أخضر، وجسم مستطيل برتقالي” رصدا بعد ظهر الاثنين، مضيفا أن ثلاث طائرات في طريقها أيضا إلى المنطقة.

واختفت الطائرة الماليزية من على شاشات الرادار المدني بعد أقل من ساعة على إقلاعها من كوالالمبور في طريقها إلى بكين يوم الثامن من مارس آذار، ولم تثبت رؤية الطائرة منذ ذلك الحين ولا توجد أي معلومات بشأن ما حدث.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة