حماس: إغلاق مصر لمعبر رفح جريمة ضد الإنسانية

وصفت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس الثلاثاء، القيود التي تفرضها مصر على التنقل عبر معبر رفح مع قطاع غزة بأنها “جريمة ضد الإنسانية”.

وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم، إن “إصرار السلطات المصرية على إغلاق معبر رفح وإحكام حصار غزة ومنع دخول الوقود والدواء والمساعدات دون أي مبرر، وحرمان آلاف المرضى والحالات الإنسانية من التنقل والسفر والعلاج، يمثل جريمة ضد الإنسانية بكل المعايير والمقاييس”.

وأضاف برهوم، “استمرار هذا الحصار وإغلاق المعبر والذي يتزامن مع ما يقوم به العدو الإسرائيلي من تصعيد وعدوان وحصار، ينبئ بمخاطر شديدة ستطال كل مناحي الحياة الإنسانية والاقتصادية والصحية والبيئية”.   

وقال مسؤول من حماس الثلاثاء، إن مصر قطعت للمرة الأولى في الأيام القليلة الماضية الاتصالات مع حكومة غزة بسبب الخلاف حول فتح المعبر.

وأشار مسؤول أمني مصري إلى أن إغلاق المعبر يأتي نتيجة بواعث قلق أمنية، وأن السلطات المصرية تفتحه بانتظام أمام الحالات الإنسانية مثل المرضى الذين يرغبون في العلاج.

يشار إلى أن إغلاق معبر رفح قد تسبب في منع وصول إمدادات طبية ومساعدات للقطاع الساحلي ومنع سفر الآلاف من سكان غزة ومرضى يسعون للعلاج في الخارج.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة