بوتين: منطقة القرم عادت أخيرا إلى الوطن

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحشد تحت أسوار الكرملين في الميدان الأحمر الثلاثاء، إن منطقة القرم عادت أخيرا إلى الوطن. وأضاف، “القرم وسيفاستوبول تعودان إلى شواطئ الوطن، إلى الميناء الأم إلى روسيا”، وردد الحشد “روسيا بوتين”.

وعلى صعيد آخر، قال متحدث عسكري أوكراني، إن ضابطا أوكرانيا أصيب في إطلاق نار الثلاثاء في منشأة عسكرية على أطراف عاصمة القرم “سيمفروبول” ولم يتضح من يقف وراء الحادث. وأضاف المتحدث العسكري الأوكراني في القرم، “أصيب ضابط في عنقه”.

وفي سياق متصل بالتطورات في القرم، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء، “إن فرنسا يمكن أن تعلق تعاونها العسكري مع روسيا في إطار مستوى ثالث من العقوبات إذا لم تستجب موسكو للإجراءات الأولية التي اتخذت ضدها”.

واستبعد فابيوس أي تعليق عاجل لعقد حاملة طائرات الهليكوبتر “ميسترال” المبرم مع روسيا عام 2011 بقيمة 1.2 مليار يورو.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، “إن مشاركة روسيا في مجموعة الثماني عُلقت لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يزال مدعوا لاحتفالات الذكرى السنوية السبعين لنزول قوات الحلفاء إلى فرنسا في الحرب العالمية الثانية في يونيو حزيران. وأضاف، “الرئيس بوتين مدعو لأسباب تاريخية لا يمكنني الرد على ذلك السؤال حاليا لا يزال مدعوا”.

بدوره، وصف نائب الرئيس الأميركي “جو بايدن” الثلاثاء تدخل روسيا في شبه جزيرة القرم بأنه انتزاع للأراضي، وأكد على التزام واشنطن بالدفاع عن أمن حلفائها في حلف شمال الأطلسي على الحدود الروسية.

وقال بايدن بعد لقائه مع رئيس الوزراء البولندي “دونالد تاسك”، إن الضمانات الأمنية الجماعية لا تزال الركيزة الأساسية لحلف شمال الأطلسي، وإن واشنطن ستتخذ إجراءات إضافية لتعزيز الحلف في المستقبل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة