سلالة جديدة من انفلونزا الطيور تنتقل إلى البشر

قال علماء الأربعاء إن وفاة امرأة في الصين بسلالة جديدة لانفلونزا الطيور لم تكن معروفة من قبل بين البشر تذكر بالخطر الوبائي المحتمل للفيروسات الحيوانية المتحورة.

وكانت المرأة وعمرها 73 عاما إحدى امرأتين أصيبتا بالسلالة الجديدة المسماة “اتش10 ان 8″، وتعالج الأخرى في المستشفى وحالتها حرجة.

وقال “جيرمي فارار” خبير الانفلونزا “يتعين أن نقلق دوما عندما تجتاز الفيروسات حاجز الأنواع لتنتقل من الحيوانات أو الطيور إلى البشر، لأنه من غير المرجح جدا أن تكون لدينا مناعة مسبقة تحمينا منها”.

واضاف، “يجب أن نقلق خصوصا عندما تظهر هذه الفيروسات خصائص توضح أن لديها القدرة أن تتحور بسهولة أو تكون مقاومة للعقاقير”.

وأكدت السلطات الصينية الأسبوع الماضي حالة إصابة ثانية بالسلالة الجديدة لإنفلونزا الطيور والتي أعلن ظهورها لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول.

وظهرت السلالة الجديدة بعدما أصابت سلالة أخرى مميتة لانفلونزا الطيور 286 شخصا على الأقل في الصين وتايوان وهونج كونج، وأدى إلى وفاة قرابة 60 شخصا.

وقال علماء صينيون أجروا تحليلا جينيا على عينات أخذت من المرأة التي توفيت بسلالة “اتش 10 ان 8″، إنها اندماج جيني جديد لسلالات أخرى من فيروسات انفلونزا الطيور ومنها فيروس “اتش 9 ان 2” المعروف بانتشاره بين الدواجن في الصين.

وقال “جون مكولي” مدير المركز المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بشأن الانفلونزا بالمعهد القومي البريطاني للبحوث الطبية إن ظهور فيروسي “اتش10ان8” و”اتش7ان9″، “يذكرنا بالحذر من الإصابات البشرية بفيروسات الانفلونزا الحيوانية”.